أخبار محلية

الحكم على سويدي بسبب أثارة المشاعر ضد مجموعة عرقية

.

الحكم على سويدي بسبب أثارة المشاعر ضد مجموعة عرقية

في سبع مناسبات  مابين 29 نوفمبر / تشرين الثاني 2017 و 11 فبراير / شباط 2018 ، كتب أحد المواطنين في سوندبيباري كلمات تحريضة وعنصرية على مجموعات عرقية ومسلمين وكتبت من بين الأمور  “أوقفوا الإسلام”.

كما تم كتابة بعض الأشياء الأخرى على ذوي البشرة الداكنة ووصفهم بقطيع القردة, وطلب منهم العودة الى الكوخ لأنهم لا يستطيعون العيش في غرفة مفروشة بشكل حديث.

كان الرجل قد أنكر دائما مسؤوليته على الجرائم وقال أن أحد معارفه قد كتبوا التعليقات عندما أستعملوا  جهاز الكمبيوتر الخاص به.

وصف المهاجرين بالقرود
المحكمة الأبتدائية حكمت على الرجل بعقوبة مشروطة أي أنه ييكون تحت المراقبة وفي حالة عمل أي جرم في فترة المراقبة فسيتم تحويله الى السجن , كما قامت المحكمة بتغريمه غرامة يومية وصلت الى ٢٥ الف كرون  لغرامات يومية على الكراهية ضد الجمهور. ترى المحكمة أنه عندما يتم كتابة المناصب على فترات منتظمة لفترة طويلة وتشبه بعضها البعض – كثير منها يشير إلى المهاجرين كقرود – يمكن للمرء أن يفترض أنه نفس الشخص الذي كتبها.

المحكمة السويدية لم تصدق كلام المحكوم عليه بخصوص أستعمال شخص أخر حسابه الشخصي بشكل متكرر وبهذه الفترات الطويلة.
كما أعترف الرجل البالغ من العمر 47 عاماً بأنه كان عضواً في مجموعة أوقفوا الأسلام  ، لكنه ترك المجموعة حسب قوله بعد فتح القضية ضده وهي التحريض على  الكراهية ضد مجموعات عرقية.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق