أخبار محلية

الحكم لمدة سنة وتسعة أشهر بعد تزويج عائلة عراقية لبنتهم بالغصب 

.

الحكم لمدة سنة وتسعة أشهر بعد تزويج عائلة عراقية لبنتهم بالغصب

حكمت محكمة الأستئناف السويدية على عائلة عراقية بالسجن بسبب تزويج أبنتهم بالغصب بعد التذرع بذريعة مرض جدتها التي كانت مريضة في العراق مما جعل العائلة تسافر بهذه الحجة للنجاح بقضية تزويج أبنتهم البالغة من العمر ١٦ سنة .

العائلة التي سافرت الى العراق مكونة من أمها وخالتها وجدتها التي كانت على حافة الموت مما جعل العائلة تقرر السفر من السويد الى العراق.

الموضوع حدث في عام ٢٠١٧ من شهر ديسمبر حينها, حيث أكتشفت العائلة أن البنت كانت على علاقة مع صبي مما جعل العائلة تقرر تزويجها رغما عنها ومن غير علمها في الرحلة الى العراق.

بعد وصول الجدة الى العراق أرتئت البنت أن حالة الجدة جيدة جدا وبدلا من ذالك صار النقاش يتحدث عن موضوع تزويجها من أبن عمها. البنت شعرت بأن مصيرها صار بيد العائلة التي ستزوجها وبعدها تركوا البنت ورجعوا الى السويد حسب محكمة الأستئناف.

المحكمة الأبتدائية لم تحكم على العائلة لكن محكمة الأستئناف لغت حكم المحكمة الأبتدائية وحكمت على الخال والخالية لمدة سنة وتسعة أشهر بتهمة الزواج الغصب. كما أنهم سيدفعون تعويض ضرر بمبلغ ١٢٥ الف كرون للبنت.

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق