أخبار محلية

الحكومة السويدية تحضر لقانون سريع لأغلاق المدارس ورياض الأطفال

الحكومة السويدية تحضر لقانون سريع لأغلاق المدارس ورياض الأطفال

يجري الآن معالجة قانون جديد بشكل عاجل والهدف منه هو أن تكون الحكومة قادرة على إغلاق المدارس الابتدائية ورياض الأطفال والصفوف التمهيدية  في السويد اعتبارًا من يوم الاثنين ، حسب صحيفة Aftonbladet.

في الأسبوع الماضي ، أدخلت الحكومة لائحة جديدة تمنح المدارس الفرصة للإغلاق ، ولكن فقط بعد التشاور مع أطباء مكافحة العدوى وفي حالة طلب المدراء أيضا

اليوم لا توجد إمكانية لإغلاق الحكومة المدارس بقرار حكومي لكن الحكومة تعمل بشكل مكثف لأصدار قانون جديد سريع كالبرق لجعل الأمر ممكن.

حيث جرت الاتصالات حول هذا الموضوع بين وزيرة التعليم آنا إيكستروم والمعارضة .

وبحسب ما خبرت به صحيفة أفتونبلاديت فأن هناك أتصالات مكثفة  بين الحكومة والسلطات والمعارضة في الأيام الأخيرة. كما كان رئيس الوزراء السويدي ستيفان لوفين على  اتصال هاتفي مع مدير الصحة العامة يوهان كارلسون ، من بين آخرين ، للتوفيق بين الوضع. ومن المتوقع أن يتم بشكل ما حسب التحاليل السياسية فأن الحكومة السويدية تحضر  لقانون يجعل الأمر أسهل على أصحاب المهن المهمة في المجتمع للقيام بواجبهم أتجاه المجتمع من دون أي تأثير على جانب الرعاية الصحية في مواجه الفايروس. حيث أكد ستيفان لوفين في لقائه الصحفي اليوم أن هكذا أغلاق لايجب أن يؤثر على الجانب الصحي والعاملين فيه.

عندما اجتمعت لجنة التعليم البرلماني يوم الثلاثاء ، تمت مناقشة “قانون الإغلاق المؤقت للأنشطة في المدرسة”. ويجري الآن إعداد القانون وسيتم تمرير مشروع  هذا القانون الجديد حتى يوم الخميس.

يقول روجر حداد ، نائب رئيس لجنة التعليم (للحزب الليبرالي): “جاء هذا الاقتراح من الليبراليين عندما لاحظنا أنه لا يوجد حاليًا دعم في قانون المدرسة للدولة لاتخاذ مثل هذا القرار لأن الدولة ليست هي المديرة الفعلية للمدارس”.

وفقًا لمصادر أفتونبلاديت ، فإن المعالجة السريعة تعني أن القانون الجديد يمكن أن يبدأ تطبيقه بالفعل في العطلة

اعلانات 

مكتب محاماة للأستشارات القانونية المجانية 

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق