أخبار محلية

الحكومة السويدية توافق على ترحيل جميع الأئمة المتهمين بزيادة التطرف في السويد

.

سيتم طرد ستة أئمة مسلمين تم وضعهم ضمن قائمة التطرف في السويد وفقا للمخابرات السويدية السابو, حيث أنهم يساهمون في زيادة التطرف في السويد ويشكلون تهديد أمني للمملكة.

من ضمنهم الأمام  أبو رعد وابنه البالغ من العمر 34 عامًا , و ا أوميا إمام حسين الجابري  ، وإمام فستروس فكري حمد ، وفيكتور غازييف. وعبد الناصر من يتبوري مدير مدرسة الفيتنسكابسكولا .

لكن من غير الواضح فيما إذا كان سيتم بالفعل طرد الرجال الستة من السويد.

القضية حدثت بطلب المخابرات وبدعم من قانون مراقبة الأجانب الخاص LSU تم طلب  طرد الرجال المتهمين والقضية وصلت في النهاية الحكومة بعد موافقة دائرة الهجرة على ذلك, الحكومة أطلعت على الركائز التي أستندت أليها المخابرات ووافقت على التصديق على القرار اليوم, منها وزير الداخلية السويدي ميكائيل دانباري .

أبو رعد رفض الأدعائات الموجه ضده , وقال أنه لايشكل أي تهديد على السويد, لانه طيلة فترة حياته في السويد لم يفعل أي خطئ أو جريمة حسب قوله للتلفزيون السويدي السفي تي, وذكر أن ترحيله للعراق سيعرضه للخطر على حياته.

في نفس الوقت ليس المرجح أجراء عملية الترحيل بسبب مخاطر على حياتهم في حالة الأبعاد من السويد.

إعلانات

مكتب محاماة للأستشارات القانونية المجانية 

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

قم بتحميل تطبيق الواقع السويدي لتصلك أخر الأخبار 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق