Uncategorized

الأمم المتحدة تصدر تقرير بخصوص تعذيب الأقلية المسلمة في معسكرات”أعادة تعليم”

.

صدر تقرير عن الامم المتحدة بخصوص معسكرات اعادة تعليم المسلمين والذين هم  حسب النظام  الصيني الشيوعية  متشدديين, وارهابيين يعيشون في الصين.
التقرير تحدث عن تعرض حوالي مليون مسلم لعقوبات وتعذيب في معسكرات سجون النظام.

المعسكرات حسب صحيفة الاتلانتك تعلقت بأبمسلمين يضهرون دينهم عن طريق اللحية الطويلة وامور اخرى واضحة حسب تعليق الصين على الامر, لكن في الواقع هو يشمل الكثير ممن ليس لهم اي نشاطات اسلامية في الاصل.

في المعسكرات يتم اطعام المسلمين السجناء لحم الخنزير ويجبروهم على ترديد اقوال تمجد الشيوعية وتهين الدين الاسلامية ومعتقداته حيث يجبر السجناء الى ترك العقيدة الاسلامية والتحول الى الشيوعية حسب ماكتبت صحف كالبي بي سي وصحيفة الواشنطن بوست.

وفي وقت سابق من هذا الشهر ، واجه مسؤول صيني لجنة من الأمم المتحدة طالبت بمعلومات عن المخيمات الوحشية. لكنه نفى وجود المخيمات على الرغم من العثور على وثائق الحكومة الصينية التي تكتب صراحة عن معسكرات “إعادة التعليم”.  ثم تدارك نفسه وقال انه كان يعني  من ذلك ان المعسكرات هي  مدارس مهنية للمجرمين ، حسب صحيفة The Atlantic.

وفقا للتقارير فأن  السلطات في الصين أبلغت السكان أن معسكرات التعلم هي مستشفيات. في مقتطف تم اخذه  من تسجيل صوتي من الحزب الشيوعي يتم ترجمته حيث جاء في الرسالة التالي :

“لقد أصيب البعض من عامة الناس الذين تم اختيارهم لإعادة التدريب بمرض إيديولوجي ، وأصيبوا بالتطرف الديني والإيديولوجية الإرهابية العنيفة ، وبالتالي يجب عليهم البحث عن العلاج في المستشفيات. الأيديولوجية المتطرفة الدينية هي نوع من الأدوية السامة التي تربك الناس إذا لم يتم استأصالها  من جذورها ، لأن  الأحداث الإرهابية العنيفة سوف تنمو وتنتشر في كل مكان كورم خبيث غير قابل للشفاء “. حسب ماترجمته صحيفة الأتلانتك.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق