أخبار محلية

الخارجية السويدية: طرد ثلاثة من الدبلوماسيين الروس من السويد

أعلنت آن ليندي، وزيرة الخارجية السويدية، اليوم الثلاثاء، أن ثلاثة دبلوماسيين روس طردوا من السويد، وجاء هذا الإعلان بعد أن أعلنت عدة دول بالفعل، أن الدبلوماسيين الروس في بلادهم سيوصفون بأنهم “غير مرغوب فيهم”.

طرد الدبلوماسيين الروس

وقالت وزيرة الخارجية آن ليندي في المؤتمر الصحفي: “من الواضح أن روسيا ارتكبت جرائم حرب في أوكرانيا ” ، معلنة أنه تم استدعاء سفير روسيا إلى وزارة الخارجية لتلقي ” إدانة قوية ” من السويد والاتحاد الأوروبي.

وقررت عدة دول طرد الدبلوماسيين الروس بعد مقتل مدنيين والعثور على مقابر جماعية في مدينة بوتجا الأوكرانية، التي حاصرتها روسيا

وقررت وزارة الخارجية السويدية اليوم طرد ثلاثة من الدبلوماسيين الروس لا يعملون في السويد وفقًا لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية، حسب قول ليندي، ولاحظت أن شرطة الأمن مع السلطات الأخرى في الدفاع الكلي، قد شهدت اتساعًا وتزايد التهديد من القوى الأجنبية وخاصة من روسيا.

ليس من السهل طرد الدبلوماسيين

وبحسب وزارة الخارجية، يوجد ما مجموعه 35 دبلوماسيًا روسيًا في السويد، ووفقًا لتقدير شرطة الأمن، يقوم ثلثهم بأنشطة استخباراتية ، وتبرر ليندى لماذا لا تطرد السويد أكثر من ثلاثة دبلوماسيين أن ذلك سيؤدي إلى عواقب.

وقالت ليندي: ليس من السهل طرد الدبلوماسيين وله عواقب دائمًا حتى في سفارتنا وقنصليتنا العامة، يجب أن نوازن دائمًا بين مصالحنا وحقيقة أننا نعتبر الآن أنه من الضروري ترحيل البعض، لكن هذا لا يستبعد بأي حال من الأحوال احتمال قيامنا بترحيل المزيد من الأشخاص الذين لا يمتثلون لاتفاقية فيينا.

الدبلوماسيون الثلاثة الذين سيتم ترحيلهم وبحسب ما قالت ليندي “من الواضح تمامًا أنهم يقومون بأنشطة استخباراتية غير قانونية في السويد”.

وكتبت آني لوف، زعيمة حزب الوسط، على تويتر: ” يجب على السويد أن تقوم على الفور بترحيل عملاء المخابرات المعينين من روسيا وبيلاروسيا ” ويعتقد الحزب أن ثلاثة دبلوماسيين لا يكفي.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق