أخبار محلية

الكشف عن قصة ” السجادة السحرية”…وهرب المدعي العام في سيارة الدبلوماسية للسفير السويدي

حقق المدع العام خوان فرانسيسكو ساندوفال، أشهر مدعٍ عام في غواتيمالا في صناعة التعدين الروسية، واضطر فجأة إلى الفرار حفاظًا على حياته، وخرج من البلاد مختبئًا في سيارة السفير السويدي، الآن يتحدث المدعي العام عن الساعات الدرامية، وقصة السجادة السحرية.

السجادة السحرية

يتحدثون الآن في غواتيمالا، هناك حديث عن “قصة السجادة السحرية”، وخهي عبارة عن رشوة بدت رائعة، لدرجة أن المدعي العام خوان فرانسيسكو ساندوفال، لم يعتقد في البداية أنها صحيحة.

تعود بداية القصة، إلى27 أبريل من العام الماضي، في مدينة جواتيمالا، حيث هبطت طائرة خاصة في المدينة، وكان العديد من الركاب يحملون جوازات سفر روسية، ويمثلون شركة التعدين Mayaniquel، وقاموا بتسجيل الدخول في فندق فاخر ووفقًا لشهود المدعي العام، غادروا الفندق بعد ذلك بهدية خاصة، عبارة عن السجادة السحرية التي كانت ملفوفة بكمية كبيرة من النقود، والتي تم تخصيصها كهدية لأقوى رجل في غواتيمالا “الرئيس أليخاندرو جياماتي”.

يهرب للنجاة بحياته

عندما بدأ المدعي العام خوان فرانسيسكو ساندوفال، الحفر في القضية، خطا على أرض ملغومة، حيث أصبحت قصة السجادة السحرية آخر رشوة حقق فيها كمدع عام في واحدة من أكثر دول العالم فسادًا وإجرامًا.

بعد التحقيق في القضية تم فصله المدعي العام من العمل، وجاءت التهديدات بالقتل له واحدة تلو الأخرى، وفي نهاية يوليو من العام الماضي، قرر خوان فرانسيسكو الفرار، وهنا لجأ إلى السفارة السويدية طلباً للمساعدة، وقام بتهريبه هانز ماجنوسون، سفير السويد في غواتيمالا.

ويقول المدعي العام، لو بقيت في غواتيمالا، لكان جسدي سينتهي بالتأكيد في المقبرة، وقد أثارت إقالته انتقادات دولية، وأدى إلى احتجاجات واسعة في غواتيمالا.

ويشتبه أن وراء الرشوة المشتبه بها تسليم مواد خام إلى مصنع نيكل على بحيرة إيزابال في غواتيمالا، نفس النيكل الذي ينتهي به الأمر في المنتجات التي تبيعها الشركات الكبيرة للأسر السويدية.

وعد هانز ماجنوسون، سفير السويد في غواتيمالا، السلطات الغواتيمالية بعدم التحدث عن الحادث ورفض إجراء مقابلة مع Assignment Review، كما نفت شركة التعدين Mayaniquel أنها حاولت رشوة الرئيس وترحب بالتحقيق في الحادث.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق