أخبار محلية

السجن ثلاثة أشهر لسوري وعراقي وسويدي أغتصبا بنت قاصر

.

السجن ثلاثة أشهر لسوري وعراقي وسويدي أغتصبا بنت قاصر

وقع الحادث في ربيع هذا العام بعد حفل في منزل غير مأهول في ساندفيكين. حيث كان العديد من الشباب قد تجمعوا لحفلات الشواء والاختلاط وكان هناك الكثير من المشروبات الكحولية.

الفتاة ذكرت أنها كانت دون سن 18 عامًا حيث أتفقت مع شاب سويدي يدعى فيكتور لارشون لممارسة الجنس في أحدى الغرف.

وبعد أن دخلت الى الغرفة لم تلحق فعل شيء سوا الجلوس في ضلام ليدخل بعدها بشكل مباشر العراقي والسوري جميل الشيخ ومحمد ابو مهدي .

الفتاة ذكرت أن الظلام كان قاتم في الغرفة وأن شخصًا رابعًا جاء وأضاء بأتجاهها بهاتفه الخلوي.

الفتاة ذكرت أنها لم تعرف من فعل ماذا 

تحدثت  الفتاة بأنها وجدت نفسها في موقف ضعيف للغاية حيث قام أحدهم بنزع اللباس الداخلي والأخر أمسكها من ذراعها , والأخر كان يدفعها اسفلا, كما ذكرت بأنها قالت أنه كانت رافضة , ولم تسلم نفسها لكن مع ذلك لم يسفر ذلك بنتيجة .

وبعد ذلك تناوب عليها المجرمين الثلاثة للأعتداء عليها بشكل جنسي بطرق مختلفة حسب ما تم ذكره في الحكم كما ذكرت الفتاة أنها لم تستطع تميز من فعل ماذا .

بعد فترة من الوقت ، جاءت فتاتان وطلبتا من الجناة المغادرة مما جعلهم يشعرون بالضيق وحاولوا الدخول في مشاجرة مع البنتين ، وفقًا للحكم.

“الحادثة جرت بشكل طوعي”
كانت الفتاة تعاني من الألم وكانت تشعر بسوء شديد بعد ذلك ولم تتمكن من الذهاب إلى المدرسة سوى ساعتين في الأسبوع لما تبقى من الفصل الدراسي. كما بدأت بأستعمال الحبوب المنومة بسبب ماتعرضت له .

المحكومين الثلاثة بالاغتصاب أدعوا أن الفتاة شاركت طواعية ، لكن الأمر أعتبرته المحكمة أتفاق بين الجناة بعد حادثة الأغتصاب لأعطاء تبريرات غير حقيقية  .

يوم الجمعة الماضية  أعلنت المحكمة الأبتدائية حكمًا ضد الجناة الثلاثة أحدهم كان عمره 18 عامًا بينما كان الآخران قد بلغا 19 عامًا عند حدوث الأعتداء. الأشخاص الثلاثة لم يكونوا محكومين في وقت سابق.

حيث وجدت المحكمة الأبتدائية  أن الثلاثة قد مارسوا الجنس  أو أفعال جنسية موزاية للجماع ، وفقًا لكلام المدعي العام”.

المدعي العام أراد  أن تكون قيمة العقوبة بالسجن لمدة ثلاث سنوات. والمحكمة الأبتدائية ترى أن هناك ظروف تشير الى تشديد للعقوبة حسب ضروف الجريمة لكنها بنفس الوقت خلصت إلى أن قيمة عقوبة التي يريدها المدعي العام  أعلى من الحد الأدنى للعقوبة والتي هي  عامين.

فيما يتعلق بشباب الجناة ، تم تخفيض الحكم للثلاثة الذين أدينوا بالاغتصاب الجماعي الى ان وصلت الى فترة ثلاثة أشهر كما سيدفع جميعهم مبلغ قدره  142000 كرونة سويدية كتعويض.

إعلانات

مكتب محاماة للأستشارات القانونية المجانية 

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

روزانا … أول متجر على الإنترنت لبيع المواد الغذائية والمنزلية في السويد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق