أخبار دولية

السويد تحتل المرتبة الأولى عالميا في معدل الوفيات في العالم

على مدى الأيام السبعة الماضية سجلت السويد أعلى معدلات الوفيات في العالم ، من حيث عدد السكان ، وفقًا لإحصاءات Worldindata.com الإحصائيات تم تسليط الضوء عليها بشكل واسع حول العالم. ولكن ماذا تقول هذه الأحصائية؟

-بحسب قول انديش تيغنيل فأن  لا يمكن إجراء مقارنات حقيقية حول البلد الأكثر تضررا بالوقت الحالي بسبب عدم معرفة نقطة أنتهاء لهذا الأنتشار.

في المؤتمر الصحفي المشترك الذي عقدته لهيئة الصحة العامة الثلاثاء بخصوص إنتشار الفايروس في السويد  كانت  صحيفة الفاينانشيال تايمز على رابط فديو لطرح سؤال لهيئة الصحة العامة أنه وفقًا لبياناتها في هذا الوقت الحالي حول الوباء ، فإن أعلى معدلات الوفيات في العالم تتصدرها السويد إذا ما قورنت بالسكان.

يوم الثلاثاء ذكرت رويترز أيضا أن السويد لديها أعلى معدلات الوفيات في أوروبا يوميا خلال الأيام السبعة الماضية محسوبة لكل مليون نسمة.
وفقًا لقاعدة البيانات Worldindata.com التي تقودها جامعة أكسفورد فقد سجلت السويد 6.25 حالة وفاة لكل مليون نسمة يوميًا على مدار الأيام السبعة الماضية. وبحسب الموقع ، يعد هذا أعلى رقم خلال هذه الفترة مقارنة بأي دولة في العالم. تأتي في المرتبة الثانية المملكة المتحدة ، التي أبلغ فيها العدد 5.75 حالة وفاة لكل مليون نسمة.

لو كان الشخص يحسب منذ بداية الوباء فإن السويد لا تزال لديها إجمالي وفيات أقل من العديد من البلدان الأخرى. وتفيد وكالة رويترز أن عدد الوفيات في السويد انخفض مؤخرًا.


عندما سألت الفاينانشيال تايمز في المؤتمر الصحفي هيئة الصحة العامة عما إذا كانت الإحصاءات على مدى الأيام السبعة الماضية يمكن أن تؤدي إلى انخفاض ثقة الناس في استراتيجية السلطة السويدية ، ردت سارة بايفورز ، رئيسة الوحدة في الهيئة قائلة:

بالطبع ، نحن قلقون من أن الناس يموتون بهذه الطريقة بسبب هذا المرض وإنه ليس شيئًا نتعامل معه بشكل هادئ ولانرى بيانات الحسابات التي قام بها الموقع الالكتروني بتكلفة من جامعة أكسفورد, لكننا نعمل على استراتيجيتنا ونرى أن الوباء يتباطأ  وهذا الذي سيظهره أيضًا الأرقام.

يقول انديش يغنيل  Anders Tegnell أنه من الصعب إجراء مقارنة بين دول مختلفة في مثل هذه الحالة حيث يعود السبب جزئيا لصعوبة مقارنة كيفية الحسابات التي تقيمها تلك الدول وكذلك  مشكلة الفترة القصيرة التي يتم فيها هذا الحساب , حيث ممكن أن تكون دول لم تصل الى الذروة في الأنتشار حسب قصد تيغنيل. .

– نحن في مراحل مختلفة من المنحنى الوبائي و السويد تعد دولة  متقدمة جداً. بل إن الدول الأخرى تتقدم أكثر وبعض الدول تتراجع في الأعداد.

لذلك أعتقد أنه يجب علينا توخي الحذر الشديد عند مقارنة أسبوع فردي لوحده. وقد أخبر يغنيل صحيفة الداغنز نيهتر يوم الأربعاء أن المقارنات الحقيقية ربما لا يمكن إجراؤها حتى نتقدم بشكل أكبر في مراحل أنتشار  الوباء.

إعلانات:

لحجز إستشارات قانونية  خاصة بقضايا العائلة أدخل على الرابط مكتب محاماة للأستشارات القانونية المجانية

للحجز الخاص لمترجمين محلفين بشكل كتابي وشفوي أضغط هنا : حجز مترجم بشكل خاص

[cov2019]

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق