أخبار محلية

الشرطة السويدية تقوم بأغلاق قضايا أغتصاب من غير بدأ تحقيق مع المشتبه بهم

حسب برنامج الأستقصائي للسفي تي uppdraggranskning تحدثت المدعية العامة التي تركت عملها عن أغلاق للكثير من حالات الأشتباه بقضايا أغتصاب من غير حتى التحقيق مع المشتبه بهم.

الشي  الذي يضيع الكثير من المعلومات في القضية حيث من الممكن أن يكون المشتبه به متعاونا في ترك المعلومات أو حتى الأعتراف بوقوع الحالة لكن مع ذالك لا يتم فتح محاكمة الا في حالات قليلة حسب قول المدعية العامة السابقةUlrika Rogland

أولريكا كانت مدعية عامة  لمدة 14 عامًا ، قبل أن تنتهي  من عملها أحتجاجا  بسبب شعورها بأن التحقيقات المتعلقة بالاغتصاب لم تتلق موارد كافية من الدةلة . كما تقول  أولريكا روجلاند إنه على الرغم من أن التوقعات تبدو سيئة بخصوص المتشبه بهم الرافضين من الأعتراف  ، إلا أن الاستجواب مع المشتبه به قد يقود التحقيق إلى الأمام.

– ربما يعترفون ، قد يقول المشتبه به  أن “الآخر هو من فعل كذا وكذا “. وقد يقولون إنهم مارسوا الجنس ولكنهم يزعمون أنها كانت بالموافقة وبعد ذلك ستكون هناك معلومات أخرى يسمعها المدعي العام . ولذلك عدم الأستماع أصلا لأقوال المشتبه به سيولد دائما فجوة لنقص المعلومات في التحقيق .

في الوضع الحالي لا يتم محاكمة حتى اكثر من شخص من بين عشرة أشخاص مشتبه بهم بجريمة أغتصاب ضد نساء أو بنات فوق عمر ال 15 عام.

مقاطعة كارلسكرونا هي الأسوء حيث وصلت نسبة محاكمة الأشخاص بهم بجرائم الأغتصاب الى خمسة بالمائة من بين جميع الحالات.

أعلان:
أحجز هنا في الرابط التالي أحسن المحاميين من مكتب المحامي جهاد عميرات
أضغط هنا

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق