أخبار قانونية في السويد

الشرطة تحقق مع موظفة يشتبه بتسببها بنشر فايروس الكورونا بين المسنين

الشرطة السويدية تفتح تحقيق مع أمرأة ذهبت للعمل بالرغم من أصابتها بالكوفيد 19, حيث يشتبه في الوقت الحالي بأرتكابها لجريمة بعد ذهابها للعمل بالرغم من معرفتها بالأصابة, حيث تعمل الموظفة في دار رعاية المسنين.

المرأة كانت متكتمة عن الموضوع لدرجة أنها أختارت الذهاب الى العمل بالرغم من كونها إيجابية بفايروس لـ covid-19 – وذهبت إلى العمل في دار للمسنين. الآن هي مشتبه في ارتكابها جريمة.- إنه أمر فظيع للغاية حسب قول  أحد موظفي السكن, حيث لم يفهم كيف حدث ذلك.

مدير الوحدة في بلدية أوربرو  أبلغ عن الواقعة نهاية الأسبوع الماضي كما تحدث للشرطة بالحادثة.

من الغير وضح لحد الأن في تسبب المرأة لنشر الأصابة لأشخاص أخرين .

– نحن نعلم بالفعل أن هناك عدوى في سكن المسنين في البلدية حسب قول  كارل نسمان: ” لكن لن يستطيع التأكيد فيما أذا كانت هذه العدوى قد نقلت عن طريق الموظفة.

ووفقًا لمعلومات لـ  صحيفة الSVT ، هناك ما لا يقل عن سبع حالات مؤكدة في  في مكان الإقامة المخصص للكبار . كما هناك أحباط بين الموظفين الآخرين بشأن الحادث حيث علق بعضهم :

المخاطرة بالسجن
وبحسب كارل نسمان ، فإن القضية هي الأولى من نوعها في المنطقة ولم يسمع بأي حالات مماثلة من مناطق أخرى من البلاد.

بالنسبة للمدانين بالتسبب في جلب الخطر على شخص آخر ، قد تكون العقوبة غرامة أو السجن لمدة أقصاها سنتان.

إعلانات:

لحجز إستشارات قانونية خاصة بقضايا العائلة أدخل على الرابط مكتب محاماة للأستشارات القانونية المجانية

للحجز الخاص لمترجمين محلفين بشكل كتابي وشفوي أضغط هنا : حجز مترجم بشكل خاص 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق