أخبار محلية

الشرطة السويدية تقتل شخص أخر في غضون يوم في حادثة سطو في ليندشوبينك

.

في حالة دفاع عن النفس حسب قول الشرطة فان الشخص اصيب اصابات البارحة قتل على اثرها اليوم بعد ان اشتبهت بعملية سطو قرب مكان للسباحة.

حيث كان هناك العديد من الأشخاص الذين سُلبوا ب اشياء  ثمينة  وملابس  “، حسب  تور سيفيليوس ، ضابط القيادة في شرطة أوستريوتلاند.

المجرميين اختفوا من مكان حادثة السطو لكن في وقت لاحق عثرت دورية للشرطة على المجرميين من بينهم المقتول في مكان اخر ليقوم الشرطي بالتوجه لهم مما جعل احدهم يهجم على الشرطي ويجرحة وكدفاع عن النفس اطلق الشرطي الرصاص الحي مما ادى لمقتل احد افراد الجماعة الاجرامية.

الشرطة تعمل لحد الان على معرفة هوية الرجل المقتول من غير ان تبلغ الاهل لحد الان بسبب عدم معرفته من قبل الشرطة.
الاشخاص لم يكونوا مسلحين حسب قول الشرطة لكن التهجم كان على شكل ركلات باليد والرجل , لكن الشرطة لم تعلق ان كان الشخص عند الهجوم كان يمتلك السلاح ولم تجيب على هذا السؤال.

الحادثة حصلت بعد يوم من عملية اخرى اطلقت فيها الشرطة الرصاص الحي في مدينة نورشوبينك على شخص كان يعتقد ان لديه مشكلة مع تعاطي المخدرات.

تقنيين من الشرطة يحققون في الحادثة مع تطويق مكان الحادث .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق