أخبار محليةثقافة

الخلافات العائلية داخل المنزل كفيلة بسحب أولادك للرعاية الأجتماعية

الصراع أمام الأولاد كفيل بسحب أولادك للرعاية الأجتماعية

الكثير من الناس قد لايلقون أهتمام أو تفاصيل قد تكون مهمة بالنسبة لقرارت المحكمة وهذه الأمور قد تكون  حاسمة.
من بين الأمور التي تعتبر حاسمة في أخذ الأطفال حسب قانون LVU رعاية الأحداث.

الأهانات المستمرة للأولاد والأرهاب لهم والتهديد والتحجيم من الولد أو البنت من قبل الأهل, وهذا كله يدخل ضمن ما يسمى بالتعذيب النفسي

هذا التعذيب النفسي لايكون على محمل الصدفة وأنما حسب القانون يجب أن يكون ممنهجا لكي يؤدي لسحب الطفل من أهله.

الأهانات والتهديد والضرب مابين الأهل أمام الأطفال يؤدي الى سحب الطفل حسب نفس القانون, لانه يدخل ضمن الضرب النفسي لنفسية الطفل.

الأستغلال الغير مناسب للطفل
مثال على الأستغلال الغير مناسب للطفل هو تحميله مسؤولية أكبر من طاقته, أي تضع على أبنك مسؤولية الأهتمام على سبيل المثال بأخوته الباقين أو أهله وتحمل مسؤوليتهم
حيث سؤودي هذا الشيء لسحب الطفل في حالة تأثر الطفل وأصابة الطفل من هذا الشيء.

نقص العناية 

النقص في العناية وسوئها يمكن أن يظهر بشكل مادي على حياة الطفل, النقص في العناية يجب أن يكون بطريقة خطيرة في مرحلته أي أن الطفل يكون تحت رقابة مهملة يمكن أن تعرضه الى مخاطر محتمة لا يستطيع مواجتها او حماية نفسه منها مقارنه بعمره.

حتى وأن كان الأهل قد وضعوا أبنهم في بيئة قد يكون فيها تأثير جلي وواضح على تطور الطفل النفسي والجسدي. حتى وأن كان هذا التأثير لم يقع من قبل الأهل أنفسهم وانما يكفي أن يكون من المحيط.
وفي الأخير الحذر واجب من الكلام المفتوح الذي قد يؤخذ على محمل المزح لكنه يبقى خطيرا في عقول الأطفال.

أقرأ عن شركة المحاماة ذات الأستشارت المجانية و التي تتعاون معها الواقع السويدي هنا

المصدر المحكمة الأدارية السويدية

صورة من القانون السويدي الخاص بالمنشور
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق