أخبار محلية

الاتحاد الأوروبي  والولايات المتحدة يوقعان اتفاقية تعاون في مجال الطاقة لتقليل الاعتماد على الطاقة الروسية

وقع كل من الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة، اتفاقية تعاون كبيرة في مجال الطاقة، تهدف إلى تقليل اعتماد الاتحاد الأوروبي على الطاقة الروسية، والغرض من ذلك هو تسهيل تشديد العقوبات ضد روسيا، وعدم الاعتماد على الطاقة الروسية .

الطاقة الروسية

كتب البيت الأبيض في بيان صحفي له، أن الاتحاد الأوروبي وافق على شراء ما لا يقل عن 15 مليار متر مكعب، من الغاز الطبيعي المسال من الولايات المتحدة وشركاء دوليين آخرين.

وقال الرئيس الأمريكي جو بايدن في مؤتمر صحفي، تلك اتفاقية تعاون رائدة، حيث استخدم الرئيس الروسي بوتين إمدادات الغاز لإجبار جيرانه والتلاعب بهم، لقد استخدم الأرباح لتمويل آلته الحربية، لهذا السبب أعلنت في وقت سابق من هذا الشهر أن الولايات المتحدة ستوقف جميع واردات الطاقة الروسية، حسب قول جو بايدن في مؤتمر صحفي في بروكسل اليوم الجمعة.

تهدف الاتفاقية إلى تقليل اعتماد الاتحاد الأوروبي، على الوقود الروسي، وبالتالي تسهيل عقوبات أكثر صرامة ضد البلاد، بنفس الطريقة التي تصرفت بها الولايات المتحدة سابقًا، كما أرسلت المفوضية الأوروبية بيانًا صحفيًا حول الاتفاقية.

مواجهة الحرب الروسية

وتقول رئيسة المفوضية الأوروبية أورسولا فون دير لاين، في المؤتمر الصحفي: تبعث الاتفاقية برسالة قوية إلى العالم، مفادها أن التعاون عبر الأطلسي أقوى من أي وقت مضى، ونحن مصممون على مواجهة الحرب الروسية الوحشية.

في إطار الشراكة، سيكون ممثل عن حكومة الولايات المتحدة وممثل عن المفوضية الأوروبية، جزءًا من فريق عمل لضمان إمدادات الطاقة إلى الاتحاد الأوروبي وأوكرانيا خلال الشتاء والشتاء القادم من عام 2023.

كما تنص الاتفاقية على أن الطرفين، سوف يقللان من اعتمادهما على الغاز الطبيعي على المدى الطويل، وسيتم ذلك من خلال العمل على تسريع تطوير مصادر الطاقة المتجددة.

وقال الطرفان في بيان لهما: ” سنواصل العمل معًا لتعزيز إنتاج واستخدام الهيدروجين النظيف والمتجدد، لتحل محل الوقود الأحفوري، وتقليل انبعاثات غازات الاحتباس الحراري، والتي ستشمل كلاً من التكنولوجيا والبنية التحتية الداعمة.

وقد أثار القادة قضية الطاقة بالفعل الليلة الماضية، في بيان مشترك حول عواقب الحرب الروسية في أوكرانيا.

يؤكد الاتحاد الأوروبي على أن هدفه المتمثل في الاستقلال عن الغاز الروسي، قبل نهاية العقد بفترة طويلة، بينما يجري العمل لضمان إمدادات طاقة موثوقة ونظيفة بسعر جيد للمواطنين والشركات، وتنوي الولايات المتحدة التعاون مع الاتحاد الأوروبي في هذا المجال.

كما صرح وزير الاقتصاد الألماني روبرت هابيك، اليوم الجمعة أن بلاده تعتزم خفض واردات الطاقة الروسية بشكل حاد، وفي الأسابيع الأخيرة، جنبًا إلى جنب مع آخرين، وقال: بذلنا جهودًا مكثفة لاستيراد طاقة أحفورية أقل من روسيا، وتوسيع قاعدتنا لإمدادات الطاقة.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق