أخبار قانونية في السويد

الطلاق والحضانة في السويد وبعض التعقيدات الموجودة قانونيا

بعد ان تتكرر المشاكل والصراخ العنف الذي يكون مؤثرا على الاطفال ونفسية الازواج قد يكون الخيار الاخير لمصلحة الجميع هو الطلاق.
في البلدان العربية قد يكون الامر مختلف لما بعد الطلاق , اما في السويد فان المحكمة تعطي مهلة ستة اشهر في حال وجود اطفال , من اجل مراجعة الامور ومحاولة حلها .

لكن في حال عدم وجود اطفال فيكمن للطرفين حسم الامر بشكل سريع في حالة موافقة الطرفين  من دون وجود اطفال.

في فترة الطلاق ولانتظار تكون الامور المالية كما هي قبل الطلاق, حيث وفقا للقانون هناك واجب للأعالة تجاه الزوجين والاطفال الى حين الانتقال .

في حال الانتقال عند الطلاق فهناك حالتين تنتظرك

الاولى هي حالة الاتفاق على كل شيء يخص الاطفال والمنزل وقضايا النفقة وتوزيع الممتلكات .

والثانية هي في حال عدم الاتفاق يجب ان تحاول الاتفاق فان كان ذلك صعب فتستطيع الذهاب الى المحامي ومناقشة فرص حل الموضوع والطرق المتاحة لك, على سبيل المثال هل تحتاج ان تذهب الى مثلا محامي او مكتب العائلة القانوني المعروف بالمفلي رتن واللخ…..

الكثير يعتقد بان المحكمة والحضانة مواضيع تدخل السوسيال في الموضوع , لكن هذا الاعتبار غير صحيح وغير حقيقي , حيث ان السوسيال تستطيع التدخل بحياتك بنفس الطريقة اذا كان هناك محكمة او لا , السوسيال يتدخل في اعطاء التقيمات فقط في حال ذهاب الزوجة مثلا الى السوسيال وطلب الحماية, هنا ممكن ان يتدخل السوسيال في اعطاء تقيماته حول الام والاب للمحكمة من إجل اعطاء تقيم

يكون التقيم اساسه هو مصلحة الاطفال , لذلك في اغلب الاحيان تكون المراة في موقف قوي عند ذهابها الى السوسيال واعطاء الادعائات التي لاتكون غالبا في مصلحة الاب او حتى قد تكون مصلحة الاطفال .

للتواصل حول مواضيع الطلاق والحضانة تواصل معنا على الرقم التالي عبر الواتساب 0736248072 

 

إعلانات
أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد 

إعلانات  
أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

مقالات ذات صلة

‫53 تعليقات

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق