أخبار قانونية في السويد

الطلاق والحضانة في السويد وبعض التعقيدات الموجودة قانونيا

أمر الطلاق أصبح من أكثر الأشياء التي يوجد حولها الكثير من الجدل لابد أن نتعرف على الأمر بشكل قانوني من حيث قوانين الطلاق والحضانة في السويد وبعض التعقيدات الموجودة قانونيا والتي لابد أن يسير عليها الجميع في حالة الدخول في الطلاق تحت إشراف القانون لمعرفة الحقوق.

الطلاق

الطلاق بشكل عام يعتبر من أكثر المشاكل المنتشرة في كافة الدول العربية والغير عربية، وله العديد من التعقيدات والمشاكل الأخرى المرتبطة به.

يلجأ الزوجين إلى الطلاق في حالة استحالة العيش معًا وتجبنًا لأي مشكل يمكن أن تحدث بينهم للعديد من الأسباب من أهمها عدم التفاهم بين الطرفين.

من أسباب الطلاق أيضًا التي تؤدي في النهاية للوصول إلى هذا القرار هو الخيانة التي يمكن أن تحدث من الزوج أو الزوجة كلاهما وارد.

يتم اللجوء إلى الطلاق كحل نهائي لتفادي المشاكل التي تحدث بين الزوجين، ولكن ليس في جميع الأحوال يكون الطلاق حل لهذه المشاكل.

حيث يمكن أن يكون الطلاق بوابة ونافذة أخرى لوجود مشاكل أخرى من مشاكل النفقة ومنزل الزوجة وحقوق الأطفال إن وجدت.

وبالتالي يتم إتمام الطلاق والحضانة في السويد وبعض التعقيدات الموجودة قانونيا ومن خلال محامي طلاق حتى يضمن حصول الزوجة والأطفال على كافة الحقوق.

قوانين الطلاق في السويد

في السويد يكون أمر الطلاق يتم من خلال مجموعة من الشروط والخطوات التي يسير عليها الزوجين من قبل المحكمة المختصة بهذا الأمر فلم يتم بشكل شفهي ولكن من قبل القانون، حيث أنه:

  • في بعض البلاد العربية يتم الطلاق بشكل سريع بمجرد اتفاق الزوجين.
  • أما في بلاد السويد في حالة وجود أطفال بين الزوجين يتم إعطاء مهلة 6 أشهر للتفكير مرة أخرى في الأمر.
  • تهتم السويد بشكل كبير جدًا بأمر وحياة الأطفال بعد الطلاق، لذلك تعطي هذه المهلة فمن الممكن تراجع الزوجين عن الطلاق.
  • تعرف السويد والقانوني بشكل كبير عن خطورة وأضرار الطلاق على الأطفال من التشرد والانقسام بين الأب والأم.
  • حيث بعد إتمام الطلاق يتم نشوب أيضًا بينهم بعض النزاعات عن الحضانة والرؤية والنفقة ومصاريف الأطفال وغيره.
  • في حالة الموافقة على الإطلاق وأخذ قرار حاسم تجاه، يلزم الزوج بإعالة الزوجة والأطفال حتى يتم الانتقال.
  • بعد ذلك يتم الاتفاق بين الزوجين على تقسيم الممتلكات والمنزل وتحديد مصاريف الأطفال والزوجة وغيره.
  • أما إذا لم يتم الاتفاق بشكل طبيعي بين الزوجين فيتم اللجوء إلى محامي والتدخل بينهم ووضع شروط وقوانين لتلك الحالة للسير عليها.
  • فمن خلال المحامي المختص في هذه الحالات يتم التعرف على خطوات الطلاق والحضانة في السويد وبعض التعقيدات الموجودة قانونيا.

تدخل السوسيال

قد يكون السوسيال من إحدى الخطوات التي تتم في حالة الطلاق والحضانة في السويد وبعض التعقيدات الموجودة قانونيا حيث يمكنك اللجوء إلى السوسيال بعد إتمام أمر الطلاق بين الزوجين في حالة:

  • يتم تدخل السوسيال لتقييم الآباء كل واحد فيهم على حدا.
  • يكون هذا التقييم في مصلحة الأطفال حتى يتم اختيار الأفضل لهم في التربية.
  • يتم اللجوء إلى السوسيال من قبل المرأة لحماية نفسها وحماية أطفالها.
  • في الأغلب يكون السوسيال وقراره في صالح المرأة بنسبة كبيرة.
  • تقوم المرأة بالذهاب إلى السوسيال وتقديم مجموعة من الأسباب.
  • هذه الأسباب تكون عبارة عن المبررات التي تكون في صالحها وصالح أطفالها.
  • في الأغلب لا يمكن أن تكون في صالح الأب نهائيًا.
  • لا يجب أن يكون هناك ضرورة للذهاب إلى المحاكم بل يمكنك اللجوء إلى السوسيال بشكل مباشر.
  • في النهاية يقوم السوسيال بإعطاء تقييم لكلا الطرفين في صالح الأبناء.

الحضانة فيما بعد الطلاق

استكمالًا للتعرف على أمور الطلاق والحضانة في السويد وبعض التعقيدات الموجودة قانونيا لابد ان نتعرف على مشكلة الحضانة.

تعتبر حضانة الأطفال من أكثر المشكلات التي تحدث بعد الطلاق، لذلك كما ذكرنا من قبل يعطى للطرفين مهلة للتفكير في أمر الطلاق مرة أخرى.

فيحدث خلاف بين الزوجين على حضانة الأطفال هل تذهب للأم أم تذهب للأب، في الأغلب تكون الأم هي الأحق بحضانة أطفالها حتى وإن لم يكونوا تحت السن.

ولكن الأب قد يرى في بعض الأحيان أنها لم تكون جدير بحماية الأطفال والمسؤولية الكاملة عنهم في غياب الرجل.

وبالتالي لا يحدث اتفاق بين الزوجين، وفي هذه الحالة يتم اللجوء إلى المحكمة أو مساعدة البلدية لفض هذا النقاش ووضع قرار حاسم.

إذا لم يوافق الزوج على الحصول على مساعدة من البلدية يتم اللجوء إلى المحكمة الخاصة التابعة للمقاطعة التي تعيشون بها ويتم الاتخاذ القرار بشكل قانوني.

في حالة الحصول على القرار بشكل قانوني يحتم على الزوج والزوجة تنفيذه.

قانون الأسرة

لحل بعض مشاكل الطلاق والحضانة في السويد وبعض التعقيدات الموجودة قانونيا يتم الذهاب إلى البلدية التابعة لمنطقتك، حيث تساعدكما في حل هذه المشكلات، حيث أنه:

  • في البلدية الخاصة بمنطقتك يوجد قسم خاص يعرف باسم قانون الأسرة.
  • يقدم هذا القسم مجموعة من المحادثات والنقاشات لفض النزاع وحل المشكلات بين الطرفين.
  • يتم اللجوء إلى قانون الأسرة بشكل ودي من الزوجين نفسهم بدون إجراء قانوني أو أحكام.
  • يعتبر قانون الأسرة من الحلول الجيدة والفعالة للتخلص من النزاعات والمشاكل.
  • في نهاية المحادثات التي يقوم بها قانون الأسرة يتم توقيع اتفاقية.
  • إذا وصل الطرفين في النهاية لوضع قرار بشأن الحضانة والسكن والاتصال يتم توقيع اتفاقية بهذه القرارات.
  • يتم كتابة هذه الاتفاقية في محكمة الأسرة، وتكون ملزمة قانونيًا لابد من تنفيذها من قبل الطرفين.
  • في حالة إجراء أي تغيير في الاتفاقية يتم التقدم بطلب في محكمة الأسرة بموافقة الطرفين.

الحضانة وكيفية حلها

تعتبر الحضانة من أهم المشكلات التي تحدث بعد الطلاق والحضانة في السويد وبعض التعقيدات الموجودة قانونيا نجد منها:

ويتم هناك بعض النقاشات حول هذا الأمر، فإن تم الطلاق بعد ولادة الطفل يكون من حق الطرفين حضانته، وبالتالي تكون الحضانة مشتركة.

أما إذا تم ولادة الطفل بعد الطلاق، ففي هذه الحالة تكون الحضانة من حق الأم، ويمكن تقديم طلب لكي تكون الحضانة مشتركة.

في حالة وفاة إحدى تنتقل الحضانة للطرف الآخر، وفي حالة كان هو من له الحق في الحضانة فقط يتم إعطاء الحضانة لإحدى المعينين مثل زوج الأم أو إحدى أقاربها.

السكن والاتصال

من الأشياء التي تؤخذ في الاعتبار في دولة السويد في حالات الطلاق والحضانة في السويد وبعض التعقيدات الموجودة قانونيا بجانب مشاكل الحضانة هو السكن والاتصال، فيتم تحديد مكان سكن الأطفال وطرق التواصل ورؤية الوالد، حيث أنه:

  • يتم الاتفاق بين الطرفين في أي منزل سوف يعيش الطفل، مع الأب أم مع الأم، يمكن أن يسكن معهما على حسب الاتفاق.
  • إذا لم يتم الاتفاق بين الطرفين تقوم المحكمة هي بتحديد مكان الإقامة على حسب الأنسب للطفل.
  • في بعض الحالات يتم كتابة اتفاقية والتوقيع عليها للالتزام بها وبمكان مسكن الطفل.
  • يتم الاتصال والتواصل بين الطفل والوالد عن طريق الهاتف ومكالمات الفيديو كما يحب الطرفين.
  • يتم تحديد موعد وتتم مقابلة الطفل بالوالد في أحد الأماكن

إعلانات
أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد 

إعلانات  
أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

الوسوم

مقالات ذات صلة

‫239 تعليقات

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق