السويد

بعد تفشي أنفلونزا الطيور…سكان الجزر يقومون بجمع الطيور النافقة ويطلبون المساعدة للتخلص منها

أدى التفشي المستمر لأنفلونزا الطيور إلى ظهور كميات من جثث الطيور النافقة على شواطئ غرب السويد، في الأرخبيل الجنوبي لجوتنبرج، ويشعر سكان الجزر بالإحباط لأن الطيور النافقة ملقاة من حولهم ويطلبون المساعده في التخلص منها.

الطيور النافقة

يقول تومي بيرنتسون من Asperö: لا أعتقد أن السلطات تأخذ الأمر على محمل الجد، في هذا الصيف، أصبحت طيور البجع المريضة والميتة والأوز وخطاف البحر الكندية، مشهدا مألوفا في الأرخبيل الجنوبي بجوتنبرج، وفي أماكن أخرى على طول الساحل الغربي.

ويقول باتريك نيكفيست، أحد سكان برنو: لم أر قط هذا العدد الكبير من الطيور النافقة فهم من حولنا في كل مكان، وتنبعث رائحتها هنا على الجزيرة.

وتابع ليس لدينا فكرة كافية أو إمكانية التعامل مع جثث الطيور التي تنتشر بشكل كبيرولا يمكن التخلص منها كنفايات عادية، ولأنه لا يوجد قواعد سلوك واضحة، قام العديد بجمع الطيور وإخراجها وإلقاؤها في الجزر الصغيرة.

لا أحد يتحمل المسؤولية

يقول تومي بيرنتسون، المقيم في Asperö ويعمل صياد، لقد اتصلت بكل من مجلس إدارة المقاطعة والبلدية دون تلقي أي معلومات، ولا أحد يريد أن يتحمل المسؤولية، ويجب على البلدية جمع الطيور النافقة.

من جانب مدينة جوتنبرج، تم التأكيد على وجود غموض فيما يتعلق بتوزيع المسؤوليات، وتجري حاليًا مناقشة إدارة الطيور البرية الميتة بين إدارات المقاطعات والبلديات، وما بين المعهد البيطري النرويجي والوكالة السويدية للزراعة وغيرها، ومن المتوقع أن تقدم الوكالة السويدية للزراعة توصية للبلديات يوم الخميس.

وقد أعلنت مدينة جوتنبرج أنها بدأت بتجميع مجموعة من الطيور النافقة في الأرخبيل،سوف نعطيها الأولوية بالموارد التي لدينا، كما يقول مورجان ديفيدسون، رئيس قسم الحدائق والمرافق، الذي يوصي سكان الجزر بالإبلاغ عن الطيور النافقة لتطبيق Strandstädarkartan.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق