السويد

إحصاءات العقارات السويدية: انخفاضات كبيرة في أسعار المساكن في السويد

وفقًا للأرقام الأخيرة التي أعلنت عنها إحصاءات العقارات السويدية أن أسعار المساكن انتقلت من التباطؤ إلى الانخفاض في جميع أنحاء البلاد، بالنسبة للفيلات، وبشكل أكبر بالنسبة للوحدات السكنية.

العقارات السويدية

يقول بير آرني سانديغرين، رئيس قسم التحليل في منظمة إحصاءات العقارات السويدية فن السبب في انخفاض الأسعار يعود إلى أسعار الفائدة المرتفعة، والتضخم الذي يؤثر عليها بشكل واضح.

وتابع، في الأشهر الأخيرة، تباطأت أسعار المساكن السويدية، ولكن الآن تظهر إحصاءات شهر يونيو أن هناك انخفاضًا في الأسعار، على حد قوله.

وأضاف، تظهر المعدلات الوطنية لشهر يونيو، أن الفيلات قد انخفضت بنسبة 1 في المائة و 3 في المائة للوحدات السكنية، كما أثر التضخم وزيادات أسعار الفائدة الأسبوع الماضي، على مجموعتي الملكية.

وبشير سانديغرين، إلى أن التضخم يشمل كلًا من الكهرباء والتدفئة، والتكاليف الأخرى التي تزداد لأصحاب المنازل، مثل تكاليف المياه والصرف الصحي وجمع النفايات، ويتحمل أصحاب المستأجرين تكاليف أعلى في الحالات التي ترفع فيها الجمعية رسومها.

انخفاض مماثل

منذ خمس سنوات كان هناك انخفاض مماثل واضحًا منذ النصف الثاني من عام 2017، والذي كان مرتبطا بمتطلبات الاستهلاك التي تم تقديمها في ذلك الوقت، وتظهر الأرقام الصادرة عن إحصاءات السمسرة السويدية أيضًا أن عدد المعاملات أقل بكثير من ذي قبل.

ويقول رئيس قسم التحليل : إنها علامة واضحة على أن المشترين والبائعين لديهم توقعات مختلفة، وإن المشترين يصمون آذانهم عندما يكون الأمر غير مؤكد، وإذا نظرنا إليها من منظور زمني أطول، فإن الخسارة أقل أهمية.

لكن في الوقت نفسه وبحسب ما قال بير آرني سانديغرين، أنه حتى لو انخفضت أسعار العقارات السويدية بنسبة 10 في المائة، فإن الأسعار لا تزال مرتفعة مقارنة بما كانت عليه قبل عامين ونصف.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق