ثقافةمنوعات

“الغلمانية هي ميول جنسية ، و ليست بمرض”

3000 طفل سويدي يتجرأون سنوياً على إبلاغ الشرطة عندما يتم الاعتداء جنسياً عليهم

في مقابلة من عام 2009  أجابت الطبيبة النفسية Åsa Landberg أجابت على أسئلة قراء مجلة افتونبلاديت السويدية. الأسئلة تتعلق بالاعتداءات الجنسية على الاطفال و طبيعتها و كيف يمكن إيقافها والحد منها.

الطبيبة النفسية تعمل يومياً مع منظمة Rädda barnen ( انقذوا الأطفال )  لمكافحة الاعتداءات الجنسية على الأطفال. الطبيبة النفسية تقول أن 3000 حالة يتم الابلاغ عنها سنوياً. بينما غالبية الحالات لا يبلغ عنها.

 

حسب الطبيبة النفسية أن الاعتداءات الجنسية شائعة في السويد. و أن غالبية الضحايا لا يبلغون الشخص المختص بالأمر، حيث يفضلون إخبار شخص في العائلة أو صديق مقرب بدلاً من ذلك. تضيف أيضاً أن الفتيات نادراً ما يبلغون عن الاعتداء مقارنة بالفتيات.

و هكذا أجابت Åsa landberg على أسئلة القراء.

١. هل يمكن أن يكون مشتهي الأطفال شخصاً سليماً؟

أن تكون مشتهي للأطفال( الغلمانية) هو توجه جنسي، و ليس مرض. بعض الناس يستطيعون تغيير ميولهم الجنسية ، بعضهم الآخر يستطيع التوقف عن ممارسة الجنس كليا. لكن أغلب الاعتداءات الجنسية لا ترتكب من قبل أولئك الذين نتصورهم أنهم يشتهون الأطفال فقط، ولكن ترتكب من أشخاص ينجذبون جنسياً للبالغين و الأطفال معاً.

٢. كيف ستعالج المشكلة التي يتهم فيها أحد الوالدين كذباً الآخر بالاعتداء الجنسي على أحد الاطفال ، على سبيل المثال في نزاع الحضانة؟

أعتقد أن اتهام أحدهم صدقاً أو تلفيقًا بالاعتداء على الأطفال يعد أمر مدمر. أعتقد أن التحقيق المهني المحترف يستطيع أن يبين مصداقية أو كذب هذه الادعاءات ومنه حل هذه المعضلة.

٣. هل هو شائع أن يحدث اعتداء جنسي في بيوت الرعايا التي ينقل لها الاطفال عندما لا يستطيع اهلهم الاعتناء بهم؟

لا أعرف بالتحديد كم عدد الاطفال الذين يتعرضون للاعتداء في هذه البيوت ، و لكن عندما يكون الطفل بعيد عن أهله فهو عرضة أكثر للاعتداء الجنسي. لذلك نعمل في Rädda Barnen على دعم هؤلاء الاطفال قدر المستطاع.

٤. كيف يبدو غالبا هؤلاء المعتديين على الاطفال ؟

لا يمكن تحديد ذلك. فهم يبدون و يتصرفون بطرق مختلفة. لذلك من المهم جداً أن يوجد بينك و بين طفلك طرق لحمايته و أيضاً أن تستمع له عندما يحاول أن يخبرك بأمر ما.

٥. ماذا يجب أن يفعل المرء عندما يشك أن طفلاً ما في محيطه يتعرض لاستغلال جنسي؟

نصيحتي هي تبليغ الشرطة أو الخدمات الاجتماعية في الحال أو الاتصال ب 114 14.

6. هل هو صحيح أن أغلب المعتديين جنسيا لا يقومون باعتداءات متعددة ؟

لا يوجد احصائيات بذلك و لكن كما قلت سابقا إن شعر أحدهم بالانجذاب للطفل فإنه سيمارس الجنس معه.

٧. ما مدى انتشار الاعتداءات الجنسية بين الاطفال انفسهم؟

الباحثة Gisela Priebe قامت بدراسات بين المراهقين عن ذلك. الأبحاث أظهرت ان ثلث المشاركين يرتبكوا الاعتداء عندما أصغرهم الضحية ب ٥ و ل ٤ سنوات. لكنه صعب جدا أن نضع حدا بين ما هو الاعتداء الجنسي و بين ما هي الألعاب الجنسية عندما يكون الاطفال من اعمار متقاربة.

٨. هل هو شائع أن يحدث الاعتداء الجنسي من احد افراد العائلة؟

عندما يكون الطفل صغيرا فهذا هو نوع الاعتداء الشائع. لكن كلما كبر الطفل و تواصل مع أشخاص اخرين زادت فرصة الاعتداء من خارج العائلة.

٩. ما مدى انتشار الاعتداء على الاطفال في السويد مقارنة بباقي البلدان؟

إن الطفل الذي يعيش في مناطق الحروب و النزاعات يتعرض أكثر لهكذا اعتداءات. لكن لا أستطيع أن اعطي أرقاما محددة.

١٠. لماذا لا يتم الحديث بخصوص أن الأمهات يستغلن أطفالهن و اطفال الاخرين جنسيا؟

الاعتداء الجنسي الصادر عن النساء يعتبر من المسكوت عنه في مجتمعنا و يجب أن نتكلم عنه اكثر. بشكل عام الاعتداء الجنسي من قبل النساء هو اقل من الرجال و يتم غالبا تجاه الفتية و بشكل اقل تجاه الفتيات.

١١. هل يستطيع الطفل تجاوزا الاعتداء الجنسي؟

إن ذكرى الاعتداء الجنسي تبقى للأبد و لكن مع الرعاية و الدعم المناسبين و مع مرور الوقت تقل المعاناة اليومية من هذه الحادثة.

١٢. اعتقد أن الشخص عندما يعتدي جنسيا على طفل يجب ألا يحق له التواجد في المجتمع ، ماذا تعتقدين انتي؟

أنا اشاركك اعتقادك و في اسوء الأحوال يجب أن يحمي المجتمع الناس من هؤلاء الاشخاص. لكننا لا نستطيع أن نسجن مرتكبي هذه الجرائم للأبد.

١٣. هل يستطيع الطفل المتعرض لاعتداء جنسي أن يحصل على حياة جنسية طبيعية عندما يكبر؟

بالنسبة للبعض لا يستطيع تجاوز مشكلة الاعتداء و الحصول على حياة جنسية طبيعية و لكن في المقابل البعض الاخر يستطيع ذلك.

١٤. ما هو تحصيلك الجامعي؟ ماذا تقومين بعمله بالاضافة لما ذكرتي؟ و ماهو الافضل و الاسوء لى عملك؟

أنا حاصل على شهادة بالطب النفسي و العلاج النفسي. أعمل يوميا على مقابلة و مساعدة الاطفال الذين تعرضوا للاعتداء و العنف و محاولة مساعدتهم. اجمل مافي عملي هو أنني أشعر بالسعادة عندما ارى الاطفال يتحسنون. أسوء مافي عملي هو عندما ارى عجز المجتمع عن حماية الاطفال من العنف.

 

المصدر: الافتونبلاديت

الوسوم
اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق