أخبار محلية

الكنيسة الكاثوليكية كذبت بخصوص رفض طلب دق جرس الكنيسة في مدينة فيكخو

.

صحيفة السمولاند بوست تكلمت مع الشرطة وموضفة تعمل لجنة الصحة والبيئة, حيث واجه الصحفي راعي الكنيسة الذي قال ان هناك شيء غير واضح في الموضوع, وانه حصل على المعلومات بشكل شفوي من دون اي وجود وثيقة تثبت رفض الشرطة للتقديم.
كما قال راعي الكنسية ان الكنسية كانت متسرعه بالخروج بهكذا كلام من الاول من دون وجود اي اثباتات.

كما واجهه الصحفي بان الكنسية في عمرها لم تقدم اي وثيقة للسماح بدق الاجراس, ليجيب الراعي انه متاسف لحدوث هكذا امر, حيث ساهم الموضوع لتفريق اراء الشارع بخصوص الاذان ودق جرس الكنيسة في المدينة

في بداية الامر سأل الصحفي راعي الكنيسة سانكت ميشيل ان كان قد قدم اصلا على دق الجرس في الكنيسة, حيث اجابه بنعم ليقوم بعدها الصحفي بمواجهته بحقيقه عدم فعله لذالك مما جعل الراعي متردد في الجواب .
وقال انه لا يريد الكلام كثيرا عن هذا الموضوع بسبب وجود امور غير واضحه, ليخبره الصحفي ان الشرطة لم تحصل اصلا على اي تقديم بهذا الخصوص.

الراعي رمى المسوولية على الاشخاص الذين كانو في ادراة الكنيسة في السابق الذين اخبروه بشكل شفوي بخصوص كذبة التقديم .

الكذبة نفسها ادت الى احتجاجات من قبل المعارضين ضد الاذان ان المسلميين حصلوا على اذان والمسيحين حصلوا على رفض.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق