Uncategorizedأخبار محلية

المجلس النرويجي للأجئين يتحدث عن مطالب تعويض ممتلكات شخصية من النظام

.

حسب  تقرير جديد نشره المجلس النرويجي للاجئين (NRC) إن عددًا كبيرا من النساء السوريات يجدن أنفسهن غير قادرات على استعادة أرضهن عند عودتهن إلى سوريا
حيث أتلف عدد كبير  من السجلات الرسمية للأراضي والممتلكات العقارية أثناء الحرب والقصف مما جعل الوضع صعب عليهن للحصول على وثائق ثبوتية بديلة تثبت إمتلاكهن لهذه البيوت او العقارات المدمرة.

حسب تقرير المجلس فأن حوالي مليون عريضة سيتم تقديمها كدعوة قضائية في سورية لأستعادة هذة العقارات المفقودة.

وقد جاء إيضا في التقرير أن بعض النساء من سوريا كانوا مجبرات على تزويج بناتهن في سن مبكر حتى يحصلوا على الامكانية لممتلكات جديدة هناك كل هذا يكمنه الحزن العميق في البحث عن ازوج لكي يستطيع هولاء اللاجئيين في المخيمات الحصول على سقف فوق روؤسهم.

وفي دراسة اخرى قامت بها الامم المتحدة قبل عامين  والتي وجد فيها أن زواج  الأطفال أرتبع بمعدل ينذر بالخطر والدراسة غطت حوالي 2400 أمراة وفاة يعشن في لبمان.
تزوج فيها اكثر من ثلث الذين شملهم الأستطلاع من الذين تراوحت اعمارهم مابين 20 الى 24 سنة.كما ان ربع الفتيات اللاجئات الذين تراوحت أعمارهن بين 15 و 17 عاماً كن متزوجات بالفعل في ذلك الوقت.

المصدر قناة (DW)

أعلان:
أحجز هنا في الرابط التالي محامي بشكل مجاني للقضايا قانونية
أضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق