أخبار محلية

المحكمة العسكرية البنانية تحكم على سويدي بالسجن لمدة خمس سنوات بتهم إرهاب

.

حسب المحكمة اللبنانية فأن همام الوائلي البالغ من العمر عشرين عام بالسجن لمدة خمس سنوات بتهم التخطيط لعملية أرهابية.

محامي الدفاع زياد عجاج قال لصحيفة الأكسبرسن بأن زياد عجاج سيستئأنف على الحكم بحق موكله.

لأكثر من عام تم احتجاز همام الوائلي الذي كان يسكن منطقة بروما غرب ستوكهولم والتهمة هي الأرهاب.
الشاب أعتقلته المخابرات اللبنانية بعد قضاء شهر مع أقاربه في مخيم نهر البارد للاجئين الفلسطينيين في شمال لبنان.

محامي الدفاع زياد عجاج في خطابه الطويل أمام المحكمة العسكرية في بيروت أمس قال فيها أن موكله شعر بحالة نفسية سيئة فنصحة الطبيب الى السفر الى أقاربه في مخيم نهر البارد شمال لبنان لتحسين حالته النفسية.

عندما تم أعتقال همام الويلي اتهم بالانتماء لجماعة داعش الإرهابية. وجد المحققون محادثات مع مختلف من القادة في التنظيم في برنامج دردشة الهاتف والكومبيوتر وأستطاعت المخابرات اللبنانية أثبات أن وائل تلقى تعليمات بقتل أبناء الدوبلماسيين في السويد وأوربا.
همام الوائلي أعترف بدخولة الى كروب دردشة لداعش على التيلغرام لكنه نفى جرائم لها علاقة بالأرهاب.

المحكمة اللبنانية العسكرية أتهمت وائل بتواصله مع المغني  فضل شاكر, الأمر الذي نفاه وائل بشكل كامل بعد أن طرح عليه الأتهام من قبل القاضي اللبناني حسين العبدالله, كما أتهمه القاضي بالحصول على تعليمات بمهاجمة السفارة الأمريكية في ستوكهولم.

القاضي طرح عليه سؤال بخصوص وصية كتبها وائل والذي نفى أن تكون وصية, ليجيبه القاضي بألضبط أن الكلمات العربية هي قصيدة لأسامة بن لادن كتبها بعد تنفيذ عمليات التاسعة من سبتمر في تفجير أبراج التجارة العالمية في أمريكا.

الأب أوضح لصحيفة الأكسبرسن أن أبنه غير مذب وأن المحاكم العسكرية اللبنانية معروفة في إتهام الناس بالباطل.

أحد الموظفين من السفارة السويدية كان حاضرا في المحاكمة التي تم تأجيلها عدة مرات.

الحكم كان خمسة سنوات بسبب إنتماء الوائلي الى خلية تعتبر إرهابية وبتهمة التحضير لعملية إرهابية.

أعلان:
أحجز هنا في الرابط التالي محامي مجاني لقضايا إستشارات قانونية
إضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق