أخبار دولية

بلاغات عن وجود كثافة عددية في أغلب المطاعم السويدية في مدينة ستوكهولم

تحرص المطاعم السويدية في مدينة ستوكهولم على القيام بمكافحة نقل العدوى من شخص إلى آخر، وهذا عن طريق القيام بالكثير من الإجراءات الاحترازية حتى لا يدفعوا غرامات تقدر بالآلاف داخل السويد، لكن طلقت الشرطة العديد من البلاغات حيث لاحظ عن وجود كثافة عددية داخل بعض المطاعم التي قد تؤدي إلى انتشار الوباء بين الأرجاء.

كشف عن المطاعم والحانات السويدية

تحرص الصحة السويدية بالتعاون مع الشرطة على القيام بالكشف على أغلب المطاعم السويدية في مدينة ستوكهولم حيث قاموا بالكشف على حوالي 480 حانة ومطعم حتى يتمكنوا من التعرف على الإجراءات التي يتم اتخاذها داخل هذه الأماكن لكي يتمكنوا من تقيده إذا لم يلتزم بقواعد الأمان الخاصة بانتشار الكوفيد.

نتج عن هذا التفتيش نسبة تصل إلى أربعة في المائة قاموا بالحصول على غرامات حيث كانوا يقومون باختراق قواعد السلامة، حيث وصل عدد المطاعم التي حصلت على غرامة إلى 36 مطعم، وأرغموا على دفع غرامة من عشرة آلاف إلى خمسة وعشرين ألف كرونة، وهناك البعض قاموا بغلق وتعليق مطاعهم.

إدارات البيئة في البلدية

خلال  تفتيش المطاعم السويدية في مدينة ستوكهولم ظهرت الكثير من الأرقام والإحصائيات حيث غرمت الكثير من الأماكن بشكل متكرر بسبب اختراقهم لقواعد وقوانين حماية المواطنين من الفيروس التاجي كورونا، حيث أنه كان يجب على المطعم أن ينوه على الزائرين أن يكون بينهم مسافة تصل إلى متر، ويجب أن لا يتزايد عدد المتواجدين في المكان عن ثماني أشخاص، بالإضافة إلى التزام التباعد بين الكراسي إذا كان هناك مجموعة كبيرة من الضيوف، بالإضافة أنه يجب أن يتم تنظيف ومسح والمحافظة على المسافات الكبرى في المراحيض، ولا يجب أن يتم التزاحم بها لأنها الأكثر عرضه لانتشار المرض.

تقارير والغرامات للمطاعم

يجب أن تعرف أن المطاعم السويدية في مدينة ستوكهولم لم تحصل على الغرامات بسبب عدم النظافة أو أشياء من هذا القبيل رغم أنها بسيطة لكن بنسبة بسبب التفتيش الدوري، لكن السبب الرئيسي كان بسبب التزاحم الكبير بين الأشخاص، وهذا ما لا يجب أن يفعل في هذا الوقت الذي تقوم الدولة ببذل الكثير من الجهد والوقت من أجل القضاء على هذا الفيروس نهائيًا حتى تعود الحياة إلى البلاد مرة ثانية.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق