أخبار دوليةقصص

النرويج تحكم على ثلاثة أشخاص مزحوا بأستعمال (ألله أكبر) لترويع الناس

.

فيديو حاول فيه الشباب عمل نكته لتنقلب عليهم بحكم الى السجن حيث حدثت العملية   “داخل مطعم ماكدونالدز في أوسلو .

الشبان الثلاثة صرحوا للشرطة أن النية والهدف من الموضوع المزاح وتصوير الموضوع عندما يقوم الناس بالهرب والنجاح عن طريق الأمر للشهرة عبر الأنترنت.

الفديوا مستوحى من فديوهات مثيلة قادمة  من الولايات المتحدة ، لكن الشاب  تريون فرر ان  يفعل نفس الشيء  المماثل  لكن هذه المرة في  مطعم ماكدونالدز في أوسلو.

في فيديو المراقبة يمكن للشخص  أن يرى كيف أن أحد الرجال يدخل إلى المطعم في ما يوصف بأنه “زي مسلم تقليدي” مع  حقيبة تم رميها داخل المطعم وبعدها صرخ “الله أكبر” وهرب من المكان.

الحقيبة وضعت على الأرض لبضع ثوان قبل هروب الموظفين والضيوف بما  في ذلك الأطفال الصغار الذين يحملون بالونات في أيديهم, هربوا جميعا  إلى خارج المطعم في حالة من الذعر.

نريد أن نكون مشهورين على يوتيوب
ووفقاً للشرطة فأن دوريات الشرطة كانت بالمكان بوقت قصير بعد البلاغ الطارئ الذي حصلت عليه الشرطة من الناس في المنطقة.

ألقي القبض على الرجل البالغ من العمر 21 عاما الذي رمى الحقيبة من قبل ضابط شرطة خارج المطعم ، وفي وقت لاحق تم القبض على الصديقان الذان شاركا في عملية التصوير.

“لفد قال في التحقيق  إنها كانت مجرد مزحة” وعند فحص الشرطة للحقيبة داخل المطعم  تبين أنها احتوت فقط على الملابس في النهاية .

كان الشباب المعتقلين مابين  سن 18-21 سنة حسب صحيفة  أفتنبوستين.

وقد حُكم على الشاب  الذي ترك الحقيبة داخل المطعم بالسجن لمدة 45 يوماً بينما حُكم على الاثنين الآخرين بالسجن لمدة 30 يوماً.

أما الأمريكي أرب كاندي فهو الملهم الحقيقي لهكذا فديوهات يتم نشرها على الفيس والذي حقق منها نسبة مشاهدات عالية لكن تم اعتقالة ايضا من قبل الشرطة الأمريكية بعد أن دخل جامعة امريكية في واشنطن وحاول الأيهام بتفجير قنبلة في الداخل حيث قامت أحد المدرسات بمواجهته وسؤاله عما يفعل في الجامعة بما انه لم يكن معروفا هناك ليجيب الجهاز الألي الذي وضعه في جسمه بأن القنبلة ستنفجر بنجاح وبعد أن تم الصراخ والذعر والضيق في مخارج الهرب ينتظر أرب كاندي الحكم لعدة سنوات في السجن.

 

أرب كاندي(

رابط لأحد الفديوهات الخاصة به

BOMB PRANK MEGA COMPILATION!

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق