أخبار محلية

الهجرة السويدية للواقع السويدي”الفايروس لن يغير من تقيماتنا الحالية”

تحدثت صفحة الواقع السويدي مع أحد المسؤولين التابعين لوحدة المعلومات العامة لدائرة الهجرة بخصوص العواقب المترتبة على أنتشار فايروس الكرونا وكيفية تأثيره على الوضع الحالي.

المسؤولة أيدت فارادي ذكرت أن أقامات العمل والقواعد الموجودة هي ستستمر, حيث سألت الواقع السويدي حول الأشخاص الذين قد يحصلون على أقالة من العمل كنتيجة للفايروس, وفي حال قيام دائرة الهجرة بأخذ عين الأعتبار لذلك, والأجابة كانت على النحو التالي:

الأمر كله يعود في الأخير لرب العمل ولن تتدخل دائرة الهجرة بأي شكل من الأشكال في تقيماتهم لتبقى التقيمات النهائية على دائرة الهجرة في حال عدم أكتفاء الشروط فلن يتغير شيء من قواعد دائرة الهجرة بهذا الخصوص.

في سؤالنا حول فيما أذا خسر الشخص عمله؟

فكان الجواب من المسؤولة بأن المقدم على العمل لديه ثلاثة أشهر لأيجاد عمل أخر حتى ولو كان ذلك في مصلحة أخرى لكي تنظر الدائرة فيما أذا كان العمل الجديد يستوفي الشروط.

في جانب الأقامات فقد سئلنا مسؤولة الهجرة عن شؤون قواعد دائرة الهجرة بخصوص الكرونا لتجيب على النحو التالي :

الكرونا لاتعتبر سبب للحصول على الأقامة ولاتعتبر مانع من موانع الترحيل التي يستطيع الشخص تقديمها في الوقت الحالي حسب التقيم الحالي للدائرة.

إعلانات

مكتب محاماة للأستشارات القانونية المجانية 

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق