أخبار محلية

الواقع السويدي يتواصل مع عائلة الشخص الذي فجر نفسه في فارباري

.

بعد كثرة الجدل الحاصل بخصوص الشخص الذي فجر نفسه توصلت الواقع السويدي لمعلومات من قبل أهل الشخص الذي أنتحر عن طريق تفجير نفسه.

حسب أفراد العائلة التي تواصلت معهم الواقع السويدي فان الشخص سويدي الأصل وليس لديه أي أرتباطات أيديولوجية أو سياسية.

كل الذي حصل هو حادث أنتحار ليس له أسباب دينية أو سياسية وأنما مشكلة عائلية جعلته يتخذ هذا القرار في الأنتحار.

أسم الشاب توبياس رانكفيست والمعلومات التي سربت بحوله تكاد معدومة على وسائل التواصل الأجتماعي والصحافة السويدية.

الشخص من أفراد العائلة لم يستطيع التكلم أكثر عن تفاصيل الحادثة وأسبابها وذالك بسبب تأثره لحد هذه اللحظة من الموضوع.

الكثير من المتابعين في الواقع السويدي أنتقد العنونة للحادثة ونحن نتفهم ذالك لكن الأنتحار بتفجير النفس هو شيء موجود ولا يحتاج أن يكون مرتبط بأديولوجية أو دين.

الرجل أنتقد أيضا صحيفة الأكسبرسن في *تحريفها*   قائلا أن الموضوع أعطى أشارات خاطئة في وجود حادث أرهابي او له علاقة بالسياسية وكان متفهم لأتصالنا به .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق