أخبار محلية

انخفاض الكرونا السويدية…وخبراء ” أضعف كرونا منذ 20 عامًا”

تعاني الشركات السويدية التي تعتمد على الاستيراد، من انخفاض الكرونا السويدية المنخفضة القيمة، بالإضافة إلى التضخم المتسارع، حيث أصبح التعامل صعب على الشركات السويدية العاملة في السوق الدولية، والتي تتداول بكثافة بالدولار الأمريكي، هذا بالإضافة للتتغير في بعض المواد الخام وبعض مواد الإدخال.

انخفاض الكرونا السويدية

يقول سفين كريستنسون، الرئيس التنفيذي لشركة Nederman: إن هناك الكثير من المكونات التي يتم تداولها بالدولار فقط، وليس بالكرونا السويدية وبالتالي نحصل على سعر أعلى.

وأضاف كريستنسون، تقوم شركة Nederman ومقرها هيلسينجبورج، بتصنيع منتجات لتنقية الهواء الصناعي ويعد العالم بأسره كسوق لها، وتمتلك الشركة الكثير من الإنتاج في الولايات المتحدة الأمريكية، وهذا يعني أن التأثير الاقتصادي للكرونا السويدية الضعيفة، مقابل الدولار سيكون أقل مما يمكن أن يكون.

وأشار كريستنسون، ما يتعين علينا القيام به بالطبع هو العمل، ومن ناحية اخرى لتجنب انخفاض الكرونا السويدية يمكننا التفكير في بعض الحالات، في العثور على موردين آخرين في مناطق عملات أخرى.

أضعف كرونة منذ أكثر من 20 عامًا

لم يتم تقييم الكرونا السويدية بأقل من قيمتها الحقيقية منذ الأعوام 2001-2002 في أعقاب انهيار تكنولوجيا المعلومات كما هو الحال الآن، وكان الدولار لفترات طويلة يتكلف ما بين 10 و 11 كرونة، في الآونة الأخيرة، أصبح سعر صرف الدولار عند تلك المستويات مرة أخرى.

وفقًا لخبراء الاقتصاد، فأن من الأسباب المهمة التي ساعدت على انخفاض الكرونا السويدية ووجودها بأقل من قيمتها الآن، هو أن Riksbank قد حدد سعر فائدة منخفضًا للغاية لفترة طويلة، مطروحًا منه أسعار الفائدة، وقالوا إنهم يريدون عملة ضعيفة لإحداث التضخم، قد قلل هذا من شهية العالم الخارجي لشراء كرونا سويدية، كما يقول روبرت بيرجكفيست، كبير الاقتصاديين في SEB.

في شركة Nederman لتنقية الهواء، ما زالوا يتعاملون مع الوضع الاقتصادي المهتز بهدوء. إنها مجرد مسألة تكيف، وقال الرئيس التنفيذي لشركة نيدرمان، سفين كريستنسون، هذه الأشياء تعتبر تغيرات طبيعية في الاقتصاد، ولا يمكننا التأثير فيها، لذلك، فإننا نتكيف مع الوضع الحالي.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق