أخبار محلية

باحثون في الصين درسوا فصيلة الدم الأكثر عرضة للكرونا

.

باحثون في الصين درسوا فصيلة الدم الأكثر عرضة للكرونا

لقد درس الباحثون  في الصين فيما إذا كان الأشخاص الذين لديهم مجموعات دم معينة لديهم أداء أفضل أو أسوأ في حالة أصابتهم  بالكرونا . كم درسو أيضا فيما إذا كان البعض يتعرضون بشكل أسهل للعدوى من غيرهم حسب فصيلة الدم وفي حال ذلك هل يتعرضون لحالة صعبة من الأعراض أم لا.

وتستند الدراسة إلى فحص عينة دماء المتوفين في منطقة ووهان وشنتشن الصينية.

فصيلة الدم هذه تعمل لديها أداء أفضل
وفقًا للنتائج الأولية ، يبدو أن الأشخاص الذين لديهم فصيلة الدم A أكثر حساسية للفيروس, وكثيراً ممن يصابون بالعدوى يموتون أكثر نتيجة المرض. من بين الذين ماتوا في الكوفيد 19  كان 41 في المئة منهم لديهم فصيلة دم فقط A .

أما من لديهم فصيلة دم 0 ، من ناحية أخرى ، فيبدو أنهم أفضل حالًا: حيث لا يصابون بالعدوى بسهولة ، وإذا حدث ذلك ، فإنهم في الغالب ينجون من المرض. استندت الدراسة إلى عينات تم أخذها 2173 شخصًا مصابًا  في ووهان وشنتشن ، والتي تمت مقارنتها منذ ذلك الحين مع 3694 شخصًا أصحاء في نفس المنطقة.

أقرأ أيضا : مدير صحة ستوكهولم”أرى أنتشار الكرونا كالعاصفة”
أقرأ أيضا : الأمراض التي تصعب عليك مقاومة فايروس الكرونا

وقال فريق البحث في مركز الطب المبني على الأدلة والأدلة في ووهان لـ “فوكس نيوز”: “الأشخاص المصابون بفصيلة الدم”A “قد يحتاجون إلى حماية إضافية حتى لا يصابوا بالعدوى ، وإذا أصيبوا بالمرض  فقد يحتاجون إلى علاج أكثر قوة”.

لكنهم يضيفون أن النتائج تحتاج إلى متابعة مع مزيد من الدراسات قبل أن تعرف على وجه اليقين ما هي فصيلة الدم والعدوى التاجية والوفيات الناتجة بشكل حقيقي.

لا تعني النتائج الجديدة أيضًا أن أي شخص مصاب بفصيلة الدم A يحتاج إلى أن يسيطر عليه الذعر. حيث لا يعني ذلك أصابة الجميع، لكن المعنى من الدراسة هو أن الخطر يبدوا أكبر عند هذه الفصيلة من الدم. ولا يعني ذلك أن أي شخص مصاب بفصيلة الدم 0 عدم توخي الحذر وأخذ قسط من راحة البال, بل يجب أن تظل متيقظًا وتحمي نفسك من خلال نظافة اليدين الجيدة.

اعلانات 

مكتب محاماة للأستشارات القانونية المجانية 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق