أخبار محلية

بلدية ستودرتاليا تزيل لافتة ترحيب بلغات مختلفة بعد إنتقادات بعدم وجود السريانية

.

بلدية ستودرتاليا تزيل لافتة ترحيب بلغات مختلفة بعد إنتقادات بعدم وجود السريانية

تلقت بلدية سودرتاليا إنتقادات واسعة من قبل سكان المدينة بعد عرض لوحة ترحيب بثلاثة عشر لغة من بينها العربية.

سبب الأنتقادات حسب السياسي المسيحي عن حزب المسيحيين الدمقراطيين, حيث إنتقد الآفتة بسبب عدم وجود اللغة التي يتكلم بها 35 بالمائة من أبناء البلدية حيث يعتبر هذا الإمر مهين بحق سكان البلدية.

حيث أن واحدة من أكبر اللغات التي يتم التحدث بها في البلدية هي  الأشورية التي لم تكن موجودة على الأفتة. بعد الإنتقادات قامت  بلدية سودرتاليا من إنزال لوحة الترحيب بجور طريق ال E4.

كلمة “بشينو” تعني الترحيب باللغة الآشورية / السورية – اللغة التي يتحدث بها حوالي 35 في المائة من سكان سودرتاليا الذين يزيد عددهم عن 100000 نسمة. ولكن لم يتم تضمين الكلمة في لوحة الطريق التي كانت مكونة من 13 لغة ، والتي ترحب بالمارة.

وبعد نشر الموضوع على وسائل التواصل الأجتماعي إندلعت عاصفة الإنتقادات وأدت الى إن السياسي المسيحي عن حزب المسيحيين الدمقراطيين عدي بيتكين يتكلم مع صحيفة الاسفي تي بخصوص الموضوع.
حيث كتب :

“إستحوا , كلمة الترحيب التي يتم إستعمالها كاللغة الأكبر في المدينة غير موجودة على لافتة الترحيب”

كما أضاف إنه يعتقد في الواقع إن اللغة يجب أن تكون فقط بأللغة السويدية لكنهم بما أنهم أختارو اللغات فكان يجب أن تكون الأشورية ضمنها.

في ليلة الجمعة الفائت أعلنت البلدية على صفحتهم في الفيسبوك أنهم و بعد النقد  أزالوا لوحة الطريق. حيث كتبت

“لقد أدركنا أن لوحة الترحيب على خط السريع يجب أن تتضمن المزيد من اللغات. نعتذر عن ارتكابنا لهذا الخطأ وبلدية سودرتاليا / ستغير الأمر وتفعل الشيء الصحيح “.

أعلان:
أحجز هنا في الرابط التالي محامي مجاني لقضايا إستشارات قانونية
إضغط هنا  

الأستشارات القانونية المجانية مع مكتب محاماة النصر لجهاد عميرات

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق