أخبار محلية

بلدية ستوكهولم ترفض طلب معمر سويدي (81) بتعويضه بسبب سحبه من قبل “السوسيال”

.

حكمت محكمة في مدينة ستوكهولم الأبتدائية بعدم قبول دعوة تعويض لأضرار لحقت برجل عجوز يبلغ من العمر 81 عاما لوضعه في منزل للشباب عندما كان في فترة شبابه .
المحكمة أعتبرت الدعوة ملغية بخصوص طلب تعويض الرجل الكبير لوضعه في بيت خاص بمنازل الشباب عندما كان يبلغ من العمر 16 سنة. وفقًا لمحكمة المقاطعة ، لا يوجد أي دعم في القضية من أعطاء أستثناء من قواعد أسقاط الدعوة عن طريق التقادم في الوقت بخصوص جريمة الأحتجاز الغير قانوني للاأفراد. بل

حيث تم القبول على دخول الرجل الذي يبلغ من العمر 81 عامًا اليوم في منزل الشباب Tranebergs عن طريق مساعد شخصي وفر منزل للولد الذي يبلغ اليوم 81 بعد شجار في المنزل بين أهله, حيث وجدته الشرطة في غرفة مخزن سفلية مقفلة. في 21 ديسمبر من عام  1954 أتخذ مايعرف حينها  بمجلس رعاية الطفل قرارًا بشأن رعاية الطفل البالغ من العمر 16 عامًا.

الرجل البالغ من العمر 81 عامًا طالب بتعويضات بقيمة 20.000 كرونا سويدي من مدينة ستوكهولم حيث أدعى أنه خلال الفترة من 7 أبريل 1954 – 21 ديسمبر 1954 ، كان قد حرم بشكل غير قانوني من حريته. حيث تكمن عملية الاحتجاز في حقيقة أن المساعد المذكور نقله إلى منزل شباب في  Traneberg في 7 أبريل 1954 حيث كان الإجراء يفتقد للدعم القانوني من غير أي وجود لقرار أو  تحقيق اجتماعي في عملية سحبه وهو أمر يتعارض مع قانون رعاية الطفل لعام 1924

لم يكن للوالدين الذين كانو يتبنون الطفل البالغ من العمر 16 عامًا حينها  أي تعاملات مع مؤوسسة مايعرف بالسوسيال حاليا ولم يتم إجراء أي تحقيق قبل قبول الولد في منزل شباب Traneberg في 7 أبريل 1954. حيث برر  الشخص المساعد للطفل  القرار بأنه كان بسبب مشاكل  طويلة بين الولد ووالديه بالتبني وأنه يجب فصل الطرفين

بلدية مدينة ستوكهولم عارضت أعطاء أي تعويض للضرر الذي لحق بالرجل الكبير بالسن, وأشارت أنه لايوجد أي سبب لأستثناء الحادثة من قضايا تساقط حق الدعوى بالتقادم الزمني حيث كانت الفترة من 7 أبريل إلى 21 ديسمبر سنة 1954

إعلانات

مكتب محاماة للأستشارات القانونية المجانية 

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

روزانا … أول متجر على الإنترنت لبيع المواد الغذائية والمنزلية في السويد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق