ثقافة

تجربة علمية تتحدث عن وجود نصف دماغ ملحد ونصف اخر مؤمن لنفس الشخص ( نصفك الملحد)

تجربة علمية

.

نصفك الملحد

في احدى المؤتمرات العلمية قام عالم المخ والاعصاب (فيليانور سوبرامانيان ) بمناقشة حالة طبيه بغاية الغرابة لمريض يمتلك نصف دماغ مؤمن والنصف الاخر ملحد . حيث كان من المعروف سابقا ولفتره طويلة ان مرضى الصرع يتم فصل دمافهم اليمين عن الشمال عن طريق قطع حلقة الوصل بين الطرف اليمين والشمال في منطقه اسمها ( كوربس كولوزم ) للتخفيف من نوبات الصرع .

وفي المؤتمر العلمي تم طرح تجربة وحالة ادهشت الناس , حيث تم عمل تجربه بغايه الذكاء على شخص بقطع الرابط بين طرفي الدماغ واصبح هناك شخص بتفكير معين قد يكون مخالف او مؤيد للتفكير الاخر لنفس الشخص , حيث ان الدماغ مكون من جزئين , الجزئ الشمال من ضمن مسؤلياته انه مسؤول عن التكلم واللغه بينما النصف اليمين مسؤول عن الحركة .

خطوات التجربه تضمنت التالي:

يتم طرح سؤال للشخص الذي يخضع للتجربه والذي دماغه مفصول لجزئين , حيث ان السوال يطرح بصوت خافت للأذن اليمين عندما نريد ان نسمع اجابه من الجزء الشمال في الدماغ ولان الجزئ الشمال يستطيع التحدث فيمكن للشخص ان يجيب عن السوال بلكلام

ويتم طرح سوال اخر بصوت خافت للاذن الشمال عندما نريد اجابه من الجزء اليمين في الدماغ والذي لايستطيع الكلام لكن يستطيع الحركه ولذلك يعطى 3 اختيارات للشخص وهي( نعم – كلا – لا اعرف ) لكي يحرك يده لاختيار واحد من الخيارات الثلاثه.

مثلا يتم سؤال الشخص للفص اليمين من الدماغ  :

 السؤال الاول : هل انت على القمر ؟ لان الجزء اليمين لايتحكم بلكلام بل فقط قادر على التحكم بلحركه فأجاب الشخص ب كلا عن طريق تحريك يده الى اشارة كلا الموضوعة امامه.

السؤال الثاني : هل انت في كاليفورنيا ؟ فأجاب الشخص ب نعم عن طريق تحريك يده على اشارة نعم الموضوعة امامه.

والان تم طرح السؤال المهم :

هل تؤمن با الاله ؟ فكانت المفاجئة ان الفص الايمن من الدماغ اختار بيده اشارة نعم

وعندما طرح السؤال للفص الايسر

هل تؤمن بالاله ؟  ف اجاب ب كلا

 وهنا بدأت الناس تفكر في اسئلة ومن ضمنها : عندما يموت الشخص هذا اين سيذهب , للجنة ام للنار ؟

Reference :

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق