أخبار محلية

تحقيقات سويدية تظهر تحرش وزير الدفاع العراقي بشباب وتعاطيه الفياكرا لممارسة اللواط

.

الكشف عن معلومات جديدة حول وزير الدفاع العراقي نجاح الشمري حيث يجري في  الوقت الحالي  تحقيقا من قبل مكتب مؤوسسة الضمان الاجتماعي والشرطة بسبب الأحتيال على أموال المساعدات .

في نفس الوقت قامت الصحيفة السويدية المعروفة اخبار اليوم فقد  فحصت زوجة الشمري  هاتف وزير الدفاع الحالي ، واكتشفت العديد من الرسائل النصية الستة المرسلة إلى شاب في العشرين من عمره.

في  أحد الرسائل ذكر  الوزير التي حدث فيها دعوات لممارسة الجنس مع الشاب في ستوكهولم. حيث يقول الوزير فيها  “إنه عاد لتوه من الإقامة بالخارج وأنه يريد مقابلته لممارسة الجنس”.

الشاب رفض الأجتماع مع وزير الدفاع العراقي الحالي  لكن الوزير أستمر حسب تحقيقات الشرطة الأولية حينئذ  وقال للصبي “أنت يا حبيبي” ، ويكتب بعدها باللغة الأنكليزية سكس سكس سكس “وتلبية الجنس بالجنس أحبك”ثم يرد الشاب قائلا “أنا لا أحبك” متبوعة بكلمة أسف من قبل الشاب الذي قال إن لديه صديقة الأن.

لكن هذا الكلام لم يمنع وزير الدفاع الحالي من الأستمرار في المحاولة حيث أرسل رسالة جديدة كتب فيها “هل يمكنك مقابلتي من أجل ممارسة الجنس؟” ليرد عليه الشاب السويدي قائلاً: “لديه حبيبة ولي حب لها”. لكن هذا لم يثني الوزير عن الأكتفاء من المحاولات .

“أريد أن أمارس الجنس معك سكس سكس سكس  ،”. لييجيب الشاب  الذي سئم من دعوات الجنس بشكل متكرر ، مرة أخرى: “هل أنت مجنون؟”

الشمري كتب وواصل التعليق قائلا “أحب مؤخرتك”.

صحيفة الأخبار اليوم تواصلت مع رقم الشاب المذكور في تحقيقات الشرطة السويدية  لكنه ذكر عدم معرفته في الأسم المذكور في التحقيقات الأولية  ولا يريد الإدلاء بمزيد من التعليقات.

في محادثة رسائل نصية باللغة العربية ، تقوم الزوجة بتسليمها للشرطة كانت اللغة المستخدمة في المحادثة أقل حدة مما عليها في السابق.

محادثات اضهرتها زوجة الشمري للشرطة السويدية

تظهر تحقيقات الشرطة في المحضر أن زوجة نجاح الشمري تعرضت لسوء المعاملة وادعت أنه ضرب زوجته. فيما يتعلق بالنزاع الأسري اكتشفت الزوجة الدعوات الجنسية لرجال آخرين قامت بتصويرها من هاتف الشمري. لتقوم الزوجة بعدها بطلب الطلاق من المحكمة السويدية.

أقرأ أيضا : وزارة الدفاع السويدية تؤكد معلومات حمل الشمري للجنسية السويدية 

في الشرطة تكلمت زوجته التالي : إنه غير مخلص ولا يهتم بنا ونعرف خيانته. لقد مارس الجنس مع رجال آخرين ، وأنا أعلم. لديه الفياجرا التي يحصل عليها من العراق يأخذ أقراص كل يوم و عندما أخبره أنه مخطئ معي يصرخ في وجهي ويضربني ، حسب قول الزوجة في مقابلة مع الشرطة السويدية.

أقرأ أيضا : حسب التحقيقات السويدية وزير الدفاع العراقي لديه مشاكل في الذاكرة 

محضر الشرطة السويدية يشير الى نفي الوزير للأتهامات 

وعندما سئل وزير الدفاع عن تعامله مع رجال آخرين في استجواب الشرطة بخصوص الجنس نكر هذا الادعاء حيث قال إنه في عام 1995 كان ضابطاً في الجيش العراقي وكان مسؤولاً عن محافظة يسكنها تسعة ملايين نسمة. ووفقا لكلامه فأن بعض المتنفذين في الجيش وضباط أخرين أرادو إزالة الأوسمة منه  لتولي المنصب بدلا عنه حتى يكونوا قادرين على جني الأرباح من الرشاوى.

أقرأ أيضا : وزير الدفاع العراقي أستعمل أسماء مختلفة للتحايل في السيرة الذاتية 

كما ذكر في محظر الشرطة أنه تعرض في وقت سابق لمثل هكذا أتهامات ووصلت القضية الى صدام حسين استيقظ على حقيقة أن جنديين كانا في غرفة النوم وقاما  بوضعوه في فخ وقالوا إن الوزير كان نائم مع جندي في الجيش العراقي, حيث يعاقب الشذوذ الجنسي بالموت في العراق, لكن التحقيقات أضهرت براءته حسب قوله للشرطة السويدية.

في جزء من بروتوكول الفحص الأولي للشرطة تم أيضا أخذ تحقيق مع الأولاد

الأب كان يضرب الأم في عطلة نهاية الأسبوع ويقوم بنخنقها من الرقبة حسب ما تم ذكره في المحضر, بعد الحادثة قامت الأم بأخبار الأولاد بأنها ستتصل بالشرطة , وعند سماع الشمري بذلك توعد برميها من النافذة في حالة فعلها لذلك حسب الوثيقة التابعة للشرطة السويدية.

صحيفة الاكسبرسن التي تعتبر من أكبر الصحف في السويد أكدت وجود الوزير السويدي مسجل في السويد مع زوجته مع وجود اشتباه جسيم بحالة احتيال ضد اموال التامينات الاجتماعية.

في الوقت نفسه ، اتهم الشمري ووزارة دفاعه بالتورط في مقتل أكثر من 320 محتجا في الاحتجاجات في العراق.

حيث كتبت صحيفة الأكسبرسن أن يوم الثلاثاء الماضي  كشف موقع أخبار اليوم  المرتبط بحزب السفاريا دومكراتنا اليميني بأن وزير الدفاع العراقي  هو مواطن سويدي تحت اسم مختلف. في السويد هو مدرج تحت اسم نجاح العادلي.

وفقًا لمعلومات لصحيفة  Expressen  المشهورة فأن هناك الآن أشتباه بجريمة أحتيال ضده وزوجته بجريمة أحتيال جسيمة ضد التأمينات الأجتماعية  ، حيث  تلقيا مساعدة علاوة الأطفل  ومبلغ دعم السكن على الرغم من أنهم يعيشون في الخارج لعدة سنوات.

إعلانات

مكتب محاماة للأستشارات القانونية المجانية 

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

روزانا … أول متجر على الإنترنت لبيع المواد الغذائية والمنزلية في السويد

مقالات ذات صلة

رأيان على “تحقيقات سويدية تظهر تحرش وزير الدفاع العراقي بشباب وتعاطيه الفياكرا لممارسة اللواط”

اترك تعليقاً

إغلاق