أخبار محلية

السويد تضع أول أهدف تخفيض الانبعاثات في العالم القائمة على الاستهلاك

قدمت اللجنة المسؤولة عن تحديد الأهداف البيئية في السويد، اليوم الخميس مقترحاتها بشأن الأهداف التي يجب على السويد تحديدها، لظاهرة الاحتباس الحراري التي ربطت تخفيض الانبعاثات باستهلاك البلاد.

تخفيض الانبعاثات

وأعلنت إيما نورن، رئيسة لجنة الأهداف المناخية، في المؤتمر الصحفي اليوم، عن الأهداف وقالت: ” لم يقم أي بلد آخر في العالم بما فعلناه وكان هناك روح رائدة”.

وتابعت يتم إطلاق حوالي 60% من الانبعاثات التي يسببها الأشخاص الذين يعيشون في السويد، لكن يتم في بلدان أخرى انتاج سلعًا يتم استهلاكها في السويد، مما يعني أن أهداف السويد القائمة على الإنتاج، مثل أهداف البلدان الأخرى.

وقالت الحكومة في بيان صحفي: إنه بالإضافة إلى هدف تخفيض الانبعاثات من خلال الاستهلاك لعام 2045، اقترحت اللجنة تحديد أهداف للتأثير المناخي لصادراتها، وإدراج الانبعاثات من الرحلات الجوية، وسفن الشحن، في أهدافها المناخية الوطنية طويلة الأجل، بالإضافة لتضمين الانبعاثات من الرحلات الداخلية للنقل المحلي بحلول عام 2030.

كما تقترح اللجنة أيضًا أن تخفيض الانبعاثات من السلع والخدمات، التي يطلبها القطاع العام بمعدل أسرع من تلك الموجودة في بقية البلاد.

وقالت أماندا بالمستيرنا، نائبة عن حزب الخضر وعضو في اللجنة: إنه من الإيجابي أن تحظى الأهداف الجديدة، بدعم جميع الأحزاب البرلمانية السبعة في السويد.

وأضافت: ” من المهم أن تدعم جميع الأطراف هذا الاقتراح حتى يمكن تنفيذه، ومطلوب إجراء كبير الآن، فنجن لدينا القليل من الوقت، كما رأينا في تقرير الفريق الحكومي الدولي المعني بتغير المناخ الذي صدر يوم الاثنين .

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق