السويد

يحصل أندرسون على التمديد لمحاولة تشكيل حكومة جديدة في السويد

تشكيل حكومة جديدة في السويد ذكرت وزيرة المالية السويدية ماجدالينا أندرسون يوم الثلاثاء إنها بحاجة إلى مزيد من الوقت لإجراء محادثات حول تشكيل الحكومة التي تجعلها أول امرأة تتولى رئاسة الوزراء في البلاد لأن المناقشات مع أحد حزبي الدعم وصلت إلى طريق مسدود بعد محادثات مكثفة مع حزب اليسار الصغير وطلب أندرسون من رئيس البرلمان أندرياس نورلين التمديد وتم إعطاؤه حتى يوم الاثنين لإيجاد الدعم الكافي في الريكسداغ لتشكيل حكومة.

تشكيل حكومة جديدة في السويد

ويهدف أندرسون الزعيم الجديد للحزب الاشتراكي الديمقراطي إلى تأمين دعم الحزبين الصغيرين اللذين يدعمان حكومة الأقلية السابقة من يسار الوسط برئاسة ستيفان لوفين وكان الحليف الآخر حزب الوسط  قد أضاف بالفعل إن نوابه سيمتنعون عن التصويت ضد أندرسون.

بموجب الدستور السويدي ويمكن لرؤساء الوزراء أن يحكموا طالما أن الأغلبية البرلمانية بحد أدنى 175 نائباً ليست ضدهما حيث يشغل الحزب الاشتراكي الديمقراطي حاليًا 100 مقعدًا من مقاعد البرلمان البالغ عددها 349 بينما يمتلك حزب الخضر 16 مقعدًا جنبا إلى جنب مع حلفائهم لديهم ما مجموعه 174 مقعدا.

التعاون مع ثالث أكبر حزب سويدي 

وقد ينقسم اليمين في الريكسداغ ذكر أولف كريسترسون رئيس حزب المعارضة المعتدل  ثاني أكبر حزب في السويد مرارًا وتكرارًا أن حكومة يمين الوسط غير مجدية لأنه لا يوجد حزب رئيسي يريد التعاون مع ثالث أكبر حزب سويدي الحزب الديمقراطي السويدي الشعبوي اليميني والذي متجذر في حركة النازيين الجدد يوم الثلاثاء كما رفض أندرسون إعطاء تفاصيل حول المحادثات الجارية مع حزب اليسار مضيفاً: كل ما تتم مناقشته في غرفة المفاوضات يبقى هناك ويتعلق الأمر بالقدرة على بناء الثقة.

وأوضح نورلين بعد لقائه مع أندرسون: السويد بحاجة ماسة إلى حكومة جديدة ولكن في نفس الوقت لا ينبغي التعجيل بالعمل ويواصل لوفين قيادة الحكومة السويدية بصفة تصريف أعمال حتى تشكيل حكومة جديدة ومن المقرر إجراء انتخابات عامة في السويد في 11 سبتمبر 2022.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق