أخبار محلية

تعرف على أسباب لقاء وزيرة العمل السويدية بستة وزراء هذا اليوم

.

بالرغم من الأزمة الحالية التي تواجهها الحكومة السويدية الحالية التي يقودها الحزب الأشتراكي بسياسية يمينة فقد أزيحت الأنظار من الأزمة الحقيقية التي يشهدها سوق العمل الى أزمة أقل حدة.

وزيرة العمل السويدية أيلفا يوناهسون تجتمع بوزراء أخرين بخصوص أنهاء مشكلة الموت بسبب الأصابات في العمل.

الوزراء المجتمعين هم :

يلفا يوهانسون (S) ، وزير العمل
لكل بولوند (النائب) ، وزير الإسكان
إبراهيم بايلان (س) وزير الصناعة
جيني نيلسون (S) ، وزيرة الشؤون الريفية
توماس Eneroth (S) ، وزير البنية التحتية
Anders Ygeman (S) ، وزير الطاقة والرقمنة

الخطوة الأولى في العمل ضد الحوادث المميتة هي أن وزيرة العمل يلفا يوهانسون ألتقت  بالسلطات المعنية وممثلي القطاعات المعنية و الأكثر تضرراً من الحوادث المميتة اليوم ،

خلال الاجتماع تم مناقشة كيف أن الحكومة  ستحاول منع وقوع المزيد من الحوادث المميتة في أماكن العمل وكيف يمكن تحقيق هدف الحكومة في رؤيتها المتمثلة بتصفير العدد.

تعليق وزيرة العمل 

لا يمكننا أبدا أن نقبل أن يموت الناس نتيجة لعملهم. يجب أن يكون لكل شخص الحق في العودة إلى المنزل من العمل. كل وفاة هي فشل لصاحب العمل والمجتمع.

استراتيجية بيئة العمل الوطنية التي قررتها الحكومة في يناير 2016 هو رؤية واضحة بخصوص منع وقوع الحوادث المميتة والوقاية من الحوادث. حيث قامت الحكومة بوضع  أكثر من 100 مليون كرونة سويدية.

لكن لا يزال هناك شخص يموت كل أسبوع نتيجة لعمله.حتى الآن من هذا العام  مات اثنا عشر شخصًا في العمل.
في أثناء ذالك اللقاء لم يتم الحديث حسب صفحة الحكومة السويدية عن الأزمة الخفية التي يتعرض لها سوق العمل من حيث نية الأغلاق التي ستحصل للكثير من مكاتب العمل.
تابع خبر أغلاق مكاتب العمل هذا اليوم هنا

أعلان:
أحجز هنا في الرابط التالي أحسن المحاميين من مكتب المحامي جهاد عميرات
أضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق