Uncategorized

تعرف على الحزب الأجتماعي الوطني النازي مع رئيسه الذي وقف مع دمية تمثل وزيرة سويدية

رئيس الحزب النازي بار اوباري في واحد ماي في عيد العمال قام في خطوة غريبة من نوعها في خطابه الى انصاره اتباع الافكار النازية بجعل الشمال هو منطقة خاصة بالبيض من سكنة الدول الشمالية كالسويد والدنمارك وفنلندا.
 
حيث قام بوضع دمية قرد تمثل وزيرة الثقافة والدمقراطية على انها في لقاء معه في مكان خطابه للتكلم عن الدمقراطية وسياسة السويد ذد الحزب, حيث قام بالتقليد على طريقة كلامها بخصوص الحزب.
 
بار اوباري هو السياسي الوحيد في المجلس البلدي التابع ل لودفيكا, كما ان الحزب بدى علية الزيادة في الانتشار في السويد حيث في السابق كانوا يتجمعون في منطقة واحدة يصل عددهم الى ٣٠٠ عنصر , والان فقط في مضاهرة لودفيكا كانوا ٤٠٠ بالاضافة الى حوالي مئتيين في مدينة بودن .
[ads1]
 
الحزب يريد تهديم النظام السياسي في كل السويد وبناء مجتمع ابيض مبني على النظام الاجتماعي واللحمة بين البيض في السويد وطرد الاجانب حيث يصف الدولة السويدية بالنظام والمافيا وليس بالحكومة, كما ان الحزب ضد فكرة المحرقة التي وصفها في حديثة بالخرافة, واعرب عن ادانته لقيام السويد بتبديل المجتمع السويدي الذي يعرف بتاريخه العريق بتجمعات من جميع انحاء العالم لم تستطيع التعايش مع بعضها.
 
بار اوباري يقول انه يتعرض للكراهية في المجلس البلدي بسبب افكاره واراء سياسة حزبه وان هذه الكرايهة هي التي تدفعها بالاتجاه الذي يعتقده تشجيع له من المحيط له.
 
اما عن رائيه بخصوص الحزب العنصري سفاريا دومكراتنا فانه حزب يريد ان ينظف قليلا في البناء المجتمعي وليس الهدف هو هدمه وهذا الذي لا يعجبه في الحزب .
 
بار اوباري يقول انه متأكد من نجاحة في الانتخابات القادمة في هذه السنة لكي يعيد المجد للشعب للشمال بسياسية جديدة ومغايرة تعتمد على اللحمة الاجتماعية والحب للشعب الابيض.
في الصورة القرد الذي وجده بار اوباري لوزيرة الدمقراطية السمراء والتي حضرت المضاهرة المضادة في لودفيكا وطالبت بالحضور ضد الحزب الذي يريد ازاحة الدمقراطية في السويد كما رفضت الحديث مع زعيم الحزب الامر الذي جعله يتحدث لدمية تمثلها. 
[ads1]

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق