أخبار محلية

تعرف على تقيم الهجرة السويدية الجديد والمناطق الأمنة في سوريا

.

في وضعه القانوني ، تقيم دائرة  الهجرة السويدية أن الوضع الأمني ​​لا يزال خطيرًا في سوريا ، لكن مستوى النزاع انخفض إلى حد ما.

حتى الآن ، تم منح طالبي اللجوء السوريين ، بغض النظر عن مكان إقامتهم في البلاد ولديهم حق اللجوء في السويد. مع التقييم الجديد لمصلحة الهجرة للوضع الأمني ​​لن يكون من الطبيعي في التقديمات التي شتصل الى دائرة الهجرة من اليوم فصاعدا, سيستمر المواطنين السوريين طالبي اللجوء الجدد الحصول على الحماية في السويد كما كان الوضع من قبل حيث سيتم دراسة الأمور وتقديمات طلب اللجوء بشكل فردي مع النظر للتغيرات الجديدة لكن الفرق هو أن  وضع الثقل والحسم سيكون على المنطقة التي يقدم منها الشخص ومدى النزاع الحاصل فيها.

إذا كنت قد حصلت بالفعل على حق اللجوء في السابق وحصلت على أقامة مؤقته أو دائمة فلن يؤثر على وضعك هذا التقيم الجديد لدائرة الهجرة, وأنما ستشمل التقديمات المستقبلية من اليوم فصاعدا فقط.

إذا كنت تخطط للتقدم بطلب للحصول على تصريح إقامة ممتدة ، فلن تحتاج إلى ذكر أي أسباب لجوء جديدة في طلبك ، إذا كانت الأسباب هي نفسها كما ذكرت في المرة الأولى التي تقدمت فيها بطلب للجوء.

لا يؤثر تقييم الوضع الأمني الجديد لدائرة الهجرة على إمكانية لم شمل أسرتك.

الهجرة وضعت تصنيف الحسكة وطرطوس بالأكثر أمناً كما تم تصنيف مناطق الحسكة شمال سوريا ومناطق جنوب دمشق على أنها مناطق أقل خطورة,  ويقدر مجلس الهجرة أن هناك مستوى مستمر من الصراع في محافظات حلب وإدلب والرقة وحماة وحمص ودير الزور.

 محافظات لا يزال النزاع سائداً
حلب، إدلب والرقة ودير الزور وحماة وحمص وإدلب. لن يتم
ترحيل أي من سكان هذه المناطق إلى هناك.

الأشخاص القادمين من منطقة طرطوس قد يُحرمون حق الحماية رغم صعوبة الضروف هناك حسب تصريح دائرة الهجرة.

أعلانات :

أحجز محامي مختص بقضايا حضانة الأطفال 

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

قم بتحميل تطبيق الواقع السويدي لتصلك أخر الأخبار 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق