أخبار محلية

تعرف على قصة حسن المندلاوي مع خواته الذين تحولوا من المذهب الشيعي الى السني وسافروا لسوريا لقتال النظام

معلومات جديدة تحصل عليها الواقع السويدي بالتعاون مع مراسلة صحفية في الاكسبرسن

.

الواقع السويدي تنقب في  قضية حسن المندلاوي بعد الحصول على معلومات جديدة من احدا مراسلات صحيفة الاكسبرسن السويدية.

المحكوم بالسجن المؤبد بالرغم مو وضعه الصحي واصابته الجسيمة في الدماغ بعد ان تم اطلاق النار عليه حسب قوله في تركيا  , لذالك اختارت الواقع السويدي التحري من واقع هذا الشخص وقصته في الذهاب الى سوريا وقصة اهله .

حسن المندلاوي كان من عائلة شيعية مع اخواته الاثنين , احدهن في سوريا حتى هذه اللحظة حاملة للنقاب وتحاول الواقع السويدي ان تتعرف اكثر بشأن قضية ذهابها الى هناك , حيث رفضت اخت حسن التكلم مع الاعلام السويدي بسبب عدم ثقتها به , لذالك استطاع الواقع السويدي التواصل معها لمعرفة تفاصيل اكثر عن الحوادث المحزنة التي تعرضت لها هذه العائلة .

حسن المندلاوي هو ليس داعشي , وانما كان قبل داعش ,حيث انظم الى كتبية الانصار والمهاجرين والتي تفرقت فيما بعد عندما بايع افراد منها تنظيم الدولة الاسلامية في العراق والشام قبل محاربته من قبل التحالف الدولي فيما بعد ووضع التنظيم على قائمة الارهاب , كما ان اخت حسن نفت للواقع السويدي ان اخوها ينتمي لداعش وانما كذب في الاخبار التي نقلتها الكومبس والواقع السويدي عن ان اخوها ينتمي  للدولة الاسلامية او داعش .

اخته التي اسمها لوما , هي ايضا قامت بدورها بالذهاب الى الرقة بعد ان طلقت اثنين من الرجال هنا في السويد  من اهل السنة وطلقتهم  لتذهب بعدها  الى الرقة وتزوجت هناك ايضا رجل ثالث , وعند رجوعها الى السويد  انتحرت من غير ان نعرف اسباب انتحارها  , تاركة خلفها ابنتها شيماء التي اخذها السوسيال,والد شيما في السويد وقد قاتل في السابق في باكستان مع القبائل الباكستانية هناك ولا نعلم ان كان يعلم ان ابنته عند السوسيال ام لا. 

اما اختها ام عائشة المهاجرة فقد رجعت الى يتبوري بعد وجودها في سوريا  وهي حرة طليقة  , والاعلام السويدي ومراسلة الاكسبرسن التي تواصلت معنا لا تعرف بذالك ايضا اما عن سوأل تم طرحة من الواقع السويدي على ام عائشة فقد نفت الاخت ان اختها لوما انتحرت لكنها متوفية بسبب اخذها لدواء منتهي الصلاحية, صورة لام عائشه مع ابنتها في سوريا التي نفت انتماء اخوها للدولة الاسلامية

حسن المندلاوي موضوع في سجن في مدينة سالا , وهو منقطع عن الطعام حسب ماذكرت صحيفة اليتبوري بوست , والتي ذكرت ان امه طلبت الرحمة بقضيته بسبب حالته الصحية السيئه.

اما عن والد الاخوة الثلاثة فهو عراقي الاصل , تزوج سويدية وقام بطلاق ام حسن التي قامت هي ايضا بدورها بالزواج من رجل اخر. مصطفى المندلاوي شيعي اتى الى السويد في عام ١٩٩١ , وتزوج ام حسن ثم طلقها , وتزوج امراة سويدية ويعيش معها في مدينة اسكلستونا , مصطفى المدلاوي لاعب كما اجسام ولدية جسم قوي ومشارك في دروات عرض للاجسام القوية ولديه شغف كبير بالحديد وصالات الرياضة .

خاص

لوما التي انحرت في السويد كانت متزوجة من اخ الشيخ ابو رعد وهو معروف لاهل السنة في السويد , وريشان رافئت العراقي الذي موجود حاليا في السويد والذي قاتل فيما قبل مع مايشتبه بان يكونوا حركة طالبان باكستان لكنه رجع الى السويد. 

احكام السويد احكام سياسية قبل ان تكون قانونية 

في حكم أخر لاشخاص سويديين اعتبرت المحكمة السويدية الفديوهات التي تم ايجادها في جريمة الصيد الجسيم التي عرضتها الواقع السويدي قبل فترة بحق سويديين قاموا بنص كمائن للحيوانات وقتلهم , لم تعتبر المحكمة الفديواهات كاثبات ضدهم بسبب عدم ضهور صورهم كما في الحكم في هذا الرابط https://www.sveriges-verklighet.se/archives/1978

لكن في قضية حسن المندلاوي حكمت المحكمة بالقطع مع العلم ان صورة حسن المندلاوي لم تضهر في ذبح الجنود السوريين الذي كان من بينهم عقيد في الجيش السوري .

في قضية اخرى حكمت محكمة بليكنكا على رجل عراقي اسمه رعد عبد الكريم بالسجن سته اشهر بعد ان مسكته الشرطة يقوم بعملية سطو في مدينة كارسكرونا ,حينها وجدت الشرطة صور لرعد عبد الكريم الذي كان موضف مع القوات العراقية ,  وهو ياخذ الصور مع جثث اشخاص يعتقد انتمائهم للدولة الاسلامية حيث اراد المدعي العام ترحيله لكن الطلب تم رفضه من المحكمة. 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق