السويد

تعود غريتا ثونبرج إلى السويد بعد أسبوع في COP 26 في غلاسكو

تعود غريتا ثونبرج إلى السويد كانت السيدة ثونبرج شديدة الانتقاد لمحادثات COP 26 التي تبدأ أسبوعها الثاني والأخير مع تعرض الدول لضغوط زيادة الإجراءات لخفض الانبعاثات وتجنب الاحترار الخطير وتوفير التمويل للدول الفقيرة للتعامل مع تأثيرات المناخ ولم تتم دعوة الناشطة البالغة من العمر 18 عامًا والتي ألهمت حركة الإضراب الشبابي من أجل المناخ من خلال احتجاجها المدرسي الفردي الذي بدأ في عام 2018 للتحدث رسميًا في مؤتمر Cop26.

وأخبرت المتظاهرين الشباب في مسيرة يوم الجمعة أن محادثات الأمم المتحدة أصبحت الآن مهرجانًا عالميًا لشمال جرين ووش وهو احتفال لمدة أسبوعين بالعمل كالمعتاد ووصفته بالفشل.

تعود غريتا ثونبرج إلى السويد

من المفهوم أنها غادرت غلاسكو في عطلة نهاية الأسبوع وسافرت بالقطار عائدة إلى ستوكهولم ولم تعرف ما الذي سيحدث هذا الأسبوع في محادثات المناخ COP26 وكانت السيدة ثونبرج خارج المدرسة الأسبوع الماضي بسبب عطلة الخريف وقررت حضور الأسبوع الأول فقط من مؤتمر Cop26 لتجنب فقدان أيام كثيرة من المدرسة.

الوزير الأول نيكولا ستورجيون

وخلال فترة وجودها في غلاسكو التقت بعدد من الشخصيات البارزة وحضرت العديد من التجمعات وقضت وقتًا مع الوزير الأول نيكولا ستورجيون وقد تحول الهواء إلى اللون الأزرق في تجمع حاشد في فستيفال بارك بالمدينة عبر نهر كلايد في جوفان.

الوزير الأول نيكولا ستورجيون قد أقام خاطبًا جمهورًا للشباب بشكل أساسي أثناء استمرار القمة في SEC داخل COP وذكر هم مجرد سياسيين وأشخاص في السلطة يتظاهرون بأخذ مستقبلنا على محمل الجد ويقول لا مزيد من الكلام الفارغ ولا مزيد من استغلال الناس والطبيعة والكوكب ولا أكثر مهما كان الأمر الذي يفعلونه بالداخل.

وشكراً لكم على الحضور ونحن نعتمد على دعمك أكثر من أي وقت مضى حيث أن التحول في عادات المستهلك الناجم عن فيروس كورونا يؤثر على معلنينا.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محاميين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق