أخبار محلية

تفاصيل مقتل رجل سوري بعمر ال٥٠ عام في مدينة مالمو

الرجل المغدور كان من سكنة مالموا وكان يملك شركة توصيل الزبائن التكسي, فحصل في وقتها نزاع مع شريك المدعو صالح.
البيروتي كان شريك صالح في شركة تكسي فتفرقا حسب صحيفة الأكسبرسن وصارو أعداء لبعض بعد فض الشراكة, حتى أن الموظفين الذين أنفصلو عن بعض أجبروا على الأختيار مابين شركة صالح وشركة البيروتي حيث حدث حرق لسيارات التكسي للأشخاص الذين أختارو الجهه  “الخطئ”.

الرجل المغدور والذي قتل أمام روضة أطفال يدعى صالح وهو بعمر ال ٥٠ سنة وكان حسب الصحف السويدية رجل ضمن مايسمى بالجريمة المنظمة حيث كتبت صحيفة الأكسبرسن أنه ” معروف” في مالمو حيث كان مشتبه به في جريمة قتل لشخص لكن الأثباتات لم تكن كافية للحكم على صالح بالجريمة لكن حكم عليه لمدة سنة بجريمة حيازة سلاح وجلس في الحبس الأنفرادي مدة ٧ أشهر من هذه السنة .

الخوف من أعمال أنتقامية
صالح لديه أخ يسكن في السويد حيث كان ساكن في سوريا ومن ثم أنتقل الى تركيا وعاش فيها طويلا ومن ثم أنتقل الى السويد كلاجئ في عام ٢٠١٥ من مدينة حلب.

حسب معلومات للواقع السويدي كان صالح شجاع لا يخشى مجاميع المافيا حيث دخل بنفسه في حرب مع المافيات الأخرى من غير خوف ولا تردد.
اما الشخص الذي يدعى ميكي اميري فهو الأن مطلوب دوليا بعد حوادث للمافيه التابعه له في أسبانيا وحوادث القتل هناك, حيث يعتبر ميكي مطلوب أيضا للمافيات التي كان قد قتل من أعضائها في السويد وأسبانيا.

نظرية غير مؤكدة حسب  معلومات حصلت عليها الواقع السويدي 

حسب المعلومات الغير مؤكدة فأن شخص يدعى أليكس تم قتل أبوه في السابق كما تم أطلاق الرصاص عليه من غير التسبب بمقتله و كردة فعل قام بمحاولة تفجير منزلين في مالمو وأطلق النار على صالح بالرغم من أنه لا يعلم من المجموعة التي حاولت تصفيته بسبب تعدد المافيات التي دخل ألكس في محاربتها.

لكن ما يسمى بحرب التكسي التي كانت بخصوص فض الشراكة جعلت الكثير من العداوات موجه للمغدور صالح والذي كان يملك الشركة مع صاحبه الذي تحول عدوا فيما بعد (البيروتي).سيارات التكسي  التي كانت في الشركة تم أيقافها من قبل الشرطة في بعض حالات نقل المخدرات عن طريقها حسب صحيفة الأكسبرسن. في النهاية فأن الأمر تكهنات وهناك صعوبة لمعرفة الحقيقة بسبب تشابك المافيها في بعضها في مالمو.

صورة الشخص المغدور في حادثة القتل في مالو والذي تعرض لمحاولة قتل سابقة نجى منها, واليوم  تعرض لأطلاق ثلاثة رصاصات في الرأس والضهر.

المغدور صالح من سوريا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق