أخبار محلية

تقديم مذكرة الحبس الأحتياطي لحجز الصحفية الأجنبية إيلا دمير

تقديم مذكرة الحبس الأحتياطي لحجز الصحفية الأجنبية إيلا دمير

الحادثة حصلت في فندق في ضاحية بروما بعد أن وصلت الشرطة الى المكان على صراخ يخرج من أحد الغرف في الفندق.

الموظفيين قاموا بأبلاغ الشرطة لتقوم الشرطة بدورها بالدخول الى الغرفة وتجد الصحفية التي قامت بمقاومة الشرطة التي حاولت مساعدتها.

إيلا دمير لديها عمل مع صحف عديدة منها صحيفة الأفتون بلادت كما أن لديها خبرة سيئة من عمل الشرطة في وقت سابق حيث أنتقدت عمل الشرطة عندما قتلت شخص في عملية سطو نفذها مسلحون في سودرتاليا.

إيلا دمير كردية الأصله وسكنت وعاشت في كلا السويد والنرويج وهي من مدينة فتيا.

الشرطة قامت بتفتيش الغرفة لتجد فيه سلاح ومتفجرات قادرة على قتل ثلاثة أشخاص وتقطيعهم الى أوصال.[ads2]

الشاب الذي كان معاها يبلغ ال ٢٠ من عمره ولديه سجل أجرامي مع المخدرات وتهديد الموظفين, حيث قام بسحب السكين في أحد المرات على أحد رجال الشرطة عندما تم نقله من مكان سكن مخصص للشباب. البنت البالغة من العمر ٢٦ سنة مشتبه بها بالتخطيط للتخريب الجسيم  والمقاومة العنيفة لعناصر الشرطة. كما تم محاكمتها في وقت سابق.

أقرأ هنا عن المزيد من التفاصيل

الصحفية كانت مع صاحبها في الفندق لمدة ٤ أسابيع كما في فندقMornington في شرق مدينة ستوكهولم كما تم دفع مبلغ تقريبي وصل ال  ٢٥ الف كرون للمكوث فيه .

البنت يسارية كردية قامت بكتابة أخبار عن مجموعات المافيا ولديها أحد الأقرباء الذين قتلوا في سودرتاليا على يد الشرطة بعد حادثة سطو . حيث اطلقت الشرطة النار على رأسه وأردته قتيلا بينما لآذ الأخرين بالفرار بعد عن دهسوا على جثة صاحبهم بالخطئ.  شاهد مقطع أحد مقربيها في سودرتاليا والذي لأجله نظمت مضاهرة أحتجاجية في ستوكهولم لأيقاف عنف الشرطة ضد أشخاص مدنيين يحملون مسدس هواء غير حقيقي حسب وصفها[ads1]

الرجل المقتول كان يحمل رشاش شبيه بالكلاشنكوف.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق