أخبار محلية

المئات يتظاهرون بوسط جوتنبرج ضد ما تفعله الخدمات الاجتماعية السويدية

تجمع المئات من الأشخاص اليوم، في وسط جوتنبرج للتظاهر كما يزعمون، ضد الخدمات الاجتماعية السويدية ، التي تأخذ الأطفال المسلمين بالقوة إلى الحجز دون أسباب وجيهة، في الوقت نفسه، الذي تجري فيه حملة تضليل ضد السويد، حيث يتهم البعض السلطات السويدية بخطف أطفال.

التظاهر في جوتنبرج

بدأت مظاهرة اليوم الأحد في البداية عبر مجموعة على فيسبوك، حيث صرح أشخاص من عدة أجزاء من السويد، أنهم يعتزمون الذهاب إلى جوتنبرج للتظاهر، حيث ينتقد المشاركون بالمظاهرة، كيف لرعاية الخدمات الاجتماعية القائمة على قانون رعاية الشباب، LVU، للأطفال، بناءً على ما يعتقدون أنه أسس غامضة للغاية.

وقال المتحدث باسم الشرطة ستيفان جوستافسون، إن المظاهرة تأتي تحت شعار “المسؤولية الرسمية عن وقف القرار الخاطئ للمجتمع الاجتماعي فيما يتعلق بـ LVU قانون رعاية الشباب”.

وقد تم منح تصريح للمظاهرة وللمنظمين لها، حيث أنهم هم نفس الأشخاص الذين قاموا في وقت سابق من هذا الأسبوع بمظاهرة في Mynttorget في ستوكهولم، وبحسب الشرطة، فأنه بحلول الساعة 3 مساءً، تجمع حوالي 400 شخص في ميدان جوتنبرج، وساد الهدوء الأجواء.

خطف الأطفال

جدير بالذكر، أن هناك العديد من الأمثلة التي يتم نشرها حاليًا بواسطة المجموعات والأفراد في مجموعات Facebook، تساهم في خلق عدم الثقة في السلطات السويدية، وأن هناك العديد يروج لمشكلة خطف الأطفال أو حبسهم وخاصة من المسلمين.

وقد وصف المحكمين ما يدعيه البعض على خلفية الرعاية، وقالو: يبدو لدينا أن الأطفال يخشون مقابلة والديهم، وأنهم شهدوا هؤلاء الأطفال بأنفسهم على الأذى الجسدي والعقلي، الذي تسبب فيه هؤلاء الآباء.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق