Uncategorizedأخبار محلية

حادثة عنصرية في ستوكهولم تجبر شاب أجنبي على الرحيل منها

.

تعرض شاب يبلغ من العمر 21 عام لحادثة عنصرية في سيركيلتوريت وسط مدينة ستوكهولم بعد أن أعترضه شاب سويدي يبلغ من العمر 29 ودفعه عن الطريق.

بعد أن حاول الشاب إجابة الدفعة هدد الرجل السويدي الشاب الأجنبي بحرقه بعود الكبريت أذا لم يرجع الى بلده الأصلي.

الشاب وبعد الحادث شعر بالخوف وعدم الراحة بسبب الحادثة التي خدثت له مما جعلته ينتقل من بدينه ستوكهولم لحماية نفسه عن طريق الخروج منها.

الرجل تكلم للشرطة بأن ملابسه تعرضت لحرق بسيط لكنه أستطاع أطفاء الحرق بشكل سريع بيده, كما تعرض للهجوم عن طريق علبة كان الرجل السويدي يحملها بيده.

الشاب الأجنبي تحدث للشرطه عن خوفه بعد الحادثة التي ذكرت بأعتدائات نيوزلاندا مما جعله يفكر مليا بعد الحاثة, كما ذكر أنه كشخص غير متعود على الخوف لكنه بعد الحادثة شعر بمعنى الخوف بعد التفكير بالصدمة التي تعرض لها.

المحكمة ضد الشاب السويدي سيتم عقدها الاسبوع القادم.

إعلانات :
أضغط هنا لحجز محامي مجاني في قضايا سحب و حضانة أطفال 

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

قم بتحميل تطبيق الواقع السويدي لتصلك أخر الأخبار 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق