أخبار محلية

حزب السفاريا دومكراتنا يريد إلغاء حق ألتصويت للأشخاص ألذين يملكون جنسية آخرى غير السويدية

في الملاحظة التي قدمها وزير المدنية السويدي  اردنال شكرابي أعرب فيها عن خطورة النقطة التي يذكرها الحزب في وعودة الانتخابية للسويديين, حيث أن السويديين ألمتجنسين بالجنسية السويدية فقط هم من يحق لهم التصويت, أما باقي الجنسيات من بلدان اخرى فليس لهم الحق في المشاركة [ads1]

مما يعني أن اكثر من ١٠٩ الف فنلندي متجنس سويدي لا يستطيع التصويت , و ١٠٠ ألف ايراني في السويد لن يكون لهم الحق في التصويت ان لم يتخلوا عن جناسيهم الأصلية, الأمر الذي من الصعب فعله أن كان الشخص  متجنس أيراني مع جنسية سويدية  على سبيل المثال.

الوزير أعرب أيضا ان هذه السياسية هي عبارة عن قنبلة موقوتة تشمل الكثيريين حيث ان من بين كل أربعة سويديين هناك شخص يكون آتى من دولة اوربية في الاصل أو من دول ألشمال والشرق الاوسط والذين سكنوا هنا عدة أجيال لحد الأن.

باولا بوليبر مسؤولة شؤون الهجرة في حزب السفاريا دومكراتنا اجابت على  الموضوع في الجملة التالية : [ads1]

“كمبدأ أساسي ، فإننا نعني أن يكون لديك  مواطنة في دولة أخرى تجعلك تقدم  الولاء  والهوية الشخصية الوطنية الخاصة بك لها ,اي إنك تعتبره بلدك  ببساطة. هذا هو تفكيرنا كحزب يؤمن بالوطنية القومية للسويد.      [ads1]
ملاحظة:
باولا بوليبر من بولندا ويهودية الديانة .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق