أخبار محلية

حزب السفاريا دومكراتنا يطلب بأجراء تصويت شعبي على أستقبال الأجانب

في المسائلة القانونية للحكومة السويدية طرح حزب السفارايا دوكراتنا مسئلة جعل قضية أستقبال الاجئيين مسئلة شعبية يتم طرحها على الشعب السويدي للتصويت.

ريكارد يوهمسهوف وصف السياسة الحالية للأجانب السهلة بشكل متطرف من ناحية أستقبال الأجئيين, وأن هذه السياسة بالمقارنة بالدول الشمالية ودول أوربا هي سياسة غير مسؤولة بالأخص عندما تم أعطاء الأشخاص الذين لديهم أقامات مؤقته حق لم الشمل لمدة ثلاثة أشهر مضت.

ريكار يوهمسهوف ربط أشار الى الجرائم التي تحدث من سرقة وسطو شخصي وحالات أغتصاب وجميع الجرائم الأخرى هي نتاج للسياسة الأشتراكية, وذكر أن هذه السياسية هي سبب لتصرف كتلة سياسية تعتبر أقلية في البرلمان السويدي .

وزير الهجرة السويدي موركان يوهنسون  أشار أن السويد لديها أستقبال للأجئيين بشكل قليل, حيث هو أقل في الوقت الحالي مما هو عليه منذ ثلاثة عشر سنة, كما ذكر الوزير أن الحزب يريد الدعوة الى أغلاق باب اللجوء بشكل كامل كما فعلت السويد بخصوص التصويت الشعبي الذي كان يحاول عدم أستقبال دكاترة يهود من المحرقة النازية.

المقارنة أغضبت ريكارد يوهمسوف وجعلته ينعت وزير الهجرة بالغير لطيف والفض.

كما ذكر وزير الهجرة أن يوهمسوف يحاول أن يرسم صورة أن الأجنبي هو شخص غير متحضر ,وخطير, وغير مثقف وغير متعلم, بينما لم يقوم يومهسوف بأطلاق نفس النعت في حالة قيام شخص سويدي بالجريمة.الوزير ذكر أن حزبه لا ينظر لبشرة الشخص المرتكب للجريمة, وانما لمكافحتها, أما حزب السفاريا دومكراتنا يهتم لخلفية الشخص أكثر من مكافحة الجريمة نفسها.

إعلانات

مكتب محاماة للأستشارات القانونية المجانية 

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

قم بتحميل تطبيق الواقع السويدي لتصلك أخر الأخبار 

 

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق