أخبار محلية

حزب السفاريا دومكراتنا SD: إستعارة الكتب ستكون محصورة بالمواطنين السويديين

.

“يجب أن يُمنع أي شخص ليس مواطناً سويدياً من الوصول إلى خدمات معينة في المكتبات ، حسبما جاء في كتابة عضو الحزب الدمقراطيون السويديون في أقتراح برلماني”

حيث أشار البرلماني أرون أيملسون ممثل الحزب للشؤون الثقافي الى الأحداث التي حصلت حول المكتبتين في مدينة سلفيسبوري وتابي Sölvesborg و Täby , كما أوضح العضو Aron Emilsson عن كيفية تظره  إلى مستقبل المكتبات”

هذا هو الموقف المبدئي للحزب الذي يعتبره موقف منطقي أذا ما قارنته بالخدمات المجتمعية الأخرى التي يستحقها المواطن السويدي, حيث تعتبر المكتبة جزء من النظام الأجتماعي الذي تموله أموال دافعي الضرائب, .” إذا رأيت المكتبات كجزء من الرعاية الاجتماعية الممولة من الضرائب ، فمن المعقول أن نرى المجموعات التي لا تمول النظام بشكل مشترك أن يتم جعلها خارج شبكة الحماية الأجتماعية” حسب قول آرون إميلسون ، عضو البرلمان والمتحدث باسم السياسة الثقافية للحزب.

في نفس الوقت يقترح العضو بأن يكون هناك أستمرار أعطاء الحق لمواطنو بلدان الشمال الأوربي في إستعارة الكتب، وربما السياح. ولكن ليس واضح لحد الأن فيما أن هذا الموضوع سنطبق على الأشخاص القادمين الى السويد للعمل ويحملون تصاريح الأقامة, حيث يحتاج الأمر للتحقيق والضبط.

وعند طرح  السؤال للعضو ” هناك أشخاص يحملون اأقامة ويدفعون ضرائب وهناك أشخاص يحملون جنسية ولايدفعون الضرائب فلماذ تريدون ربط الأقتراح بالجنسية؟

الجواب حسب نفس العضو كان بأن الأقتراح تم صياغته بشكل عام ولم يحدد لحد الأن المناسبات التي يتم فيها أعطاء الحق للأستعارة, وماهي الخدمات والى ماذلك, وأنما نريد فتح تحقيق في ذلك.

إعلانات

مكتب محاماة للأستشارات القانونية المجانية 

تسوق بشكل ألكتروني في أكبر متجر سوري في السويد

روزانا … أول متجر على الإنترنت لبيع المواد الغذائية والمنزلية في السويد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق