أخبار محلية

شجار كبير داخل حزب المعتدلين في ليدينجو

اندلعت معركة داخلية داخل حزب المعتدلين في ليدينجو، حول من سيقود الحزب بعد الانتخابات، وقد تم إزالة عضو مجلس البلدية الحالي دانيال كالينفورش، من ورقة الاقتراع العادية، والاسم الأعلى الجديد هو فيليب سفانبرغ.

معركة حزب المعتدلين

شهد حزب المعتدلين معركة قوية داخل الحزب في ليدينجو، حيث وصلت المشاكل والشجارت إلى تقارير الشرطة، والعديد من الاتهامات والتشهير، كما تم إزالة دانيال كالينفورش، عضو البلدية، من ورق الاقتراع.

ويعتقد أنصار كالينفورش، أنه من الإشكالية وغير المبرر  أن كالينفورش، لم يعلن عن أي دخل خاص للسنوات الماضية من 2010 إلى  2017 ولديه عدد كبير من القضايا مع مسؤول الإنفاذ.

يتعرض للتشهير

في حين أوضح فيليب سفانبرغ، أنه لم يعلن عن الدخل خلال هذه السنوات، حيث أتيحت له  من بين أمور أخرى، فرصة العيش على رأس المال الادخاري، والمال الموروث، وهو ما كتبه Expressen و Lidingö Nyheter.

ووفقًا لسفانبرغ، فإن القضايا مع مسؤول الإنفاذ تتعلق أساسًا، برسوم وقوف السيارات والمركبات، وكانت إلى حد كبير منذ سنوات عديدة إلى الوراء.

يعتقد أولئك الذين يدعمون سفانبرغ داخل حزب المعتدلين أنه يتعرض للتشهير، كما ينتقدون الطريقة التي تصرف بها كالينفورس، عندما أراد رفع أتعاب السياسيين، بما في ذلك أتعابه بشكل كبير بعد انتخابات 2018.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق