أخبار محلية

حزب الوسط يوافق على تمرير ستيفان لوفين كرئيس وزراء للسويد

حزب الوسط يوافق على تمرير ستيفان لوفين كرئيس وزراء للسويد

أني لوف صرحت في لقائها الصحفي أنها ستبقى كحزب ليبرالي معارض لليسار لكنها مع ذالك أستطاعت التفاهم على تسوية سياسية.

الاحزاب البرجوازية الاخرى عبرت عن أحباطها بسبب هذه التسوية التي كانت نهاية الأحزاب البرجوازية لكن آني لوف قالت أنها

مازالت في نفس الحلبة في مواضيع أخرى خارج هذه الأتفاقية مع الأشتراكيين وحزب البيئة والليبراليين, حيث

هناك فسحة بالتعامل مع البرجوازيين في مواضيع التي تتعلق بالسياسة الخارجية

وقالت أن حزب الوسط سيكون شوكة ليبرالية في عين الأشتراكيين وسيكون أمتحان ناري لهم.

وفي معرض كلامها قالت أن الأحزاب البرجوازية لم تمت ككتلة وانما هناك تعاون مابين الأحزاب الأخرى على صعيد البلد ككل ولا يعني ذالك موت الكتلة البرجوازية.

وقالت أنها أختارت طريقها الى الأصلاحات الحكومية التي ستكون بصبغة ليبرالية من غير دعم من قبل السفاريا دومكراتنا.

القرار جاء بعد تصويت ممثليين من الحزب من جميع المناطق في السويد للموافقة على تمرير ستيفان لوفين كخيار عن جعل السفاريا دومكراتنا كحزب لديه ال الأنسيابية في السياسة السويدية .

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق