أخبار محلية

إيما فرانس: يعاني العديد من الأشخاص من حساسية حبوب اللقاح بشكا متزايد

حكة في العين وسيلان الأنف والعطس، هي الأعراض الخاصة عند الإصابة بـ حساسية حبوب اللقاح، التي يعاني منها العديد من الأشخاص هذا العام، وفقًا للباحثة إيما فرانس، سوف يعاني المزيد والمزيد من الأشخاص من حساسية حبوب اللقاح ومن خلال اختبارات الدم، يمكن ملاحظة زيادة حدوثها في السنوات الأخيرة.

حساسية حبوب اللقاح

تقول إيما فرانس، دكتورة علم الأوبئة الطبية، في موقع Morgonstudion التابع لـ SVT، إنه ومن خلال الاستطلاعات لوحظ أن العد\يد من الأشخاص يواجهون مشاكل مع حساسية حبوب اللقاح بشكل متزايد.

وأضافت فرانس، كان للطقس الأكثر برودة في الأسابيع الأخيرة، مع هطول الأمطار والثلوج تأثير كبير، ولكن مع ظهور الشمس والحرارة، تبدأ فترة صعبة ومرهقة للعديد من مصابي حساسية حبوب اللقاح.

أشارت فرانس، أن اليوم يعاني واحد من كل أربعة سويديين بالغين من حساسية حبوب اللقاح، وهناك عدد من الأنواع المختلفة من العوامل التي تتفاعل لتطوير تلك الحالة، ويتعلق الأمر بشكل خاص بالعوامل الوراثية، بالإضافة للأشياء التي يتعرض لها الشخص في طفولته.

طرق العلاج

وبحسب طبيبة علم الأوبئة، فأن طرق علاج حساسية حبوب اللقاح عديدة، ومنها أقراص مضادات الهيستامين وتعد هي العلاج الأساسي، بينما غالبًا ما تستخدم بخاخات الأنف وقطرات العين للأمراض الموضعية، كما يوجد لقاح الحساسية وهو نوع من العلاج المناعي لمن يعاني مشاكل أقل، ويتم إعطاء اللقاح عن طريق الحقن أو على شكل أقراص.

وتوضح فرانس، الحساسية تتعلق برد فعل الجهاز المناعي للجسم، بطريقة أو بأخرى تجاه مادة لا تشكل خطورة حقيقية علينا، وتتمثل مهمة الجهاز المناعي في حماية أنفسنا من المواد التي يمكن أن تجعلنا مرضى، ولكن ما يحدث هنا هو أننا ندافع عن أنفسنا ضد شيء ليس خطيرًا في الواقع.

للحصول على أفضل الخدمات القانونية⇓⇓⇓

قضايا أسرية

أستشارات قانونية مجانية مع محامين في السويد

محامي عربي في السويد تواصل معنا

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق