أخبار محلية

حكم بالبراءة بحق مدرس قام بدفع طالبة في المدرس

حكم بالبراءة بحق مدرس قام بدفع طالبة في المدرس

في البداية تم الحكم   على المدرس بتهمة ضرب فتاة في الحادية عشرة من عمرها. لكن محكمة الأستئأناف قامت بحذف نقاط الأتهام وأصدرت حكم البراءة بحق المدرس
البداية حدثت عندما كانت الطلبة لديهم درس رسم في خارج الصف في حديقة المدرسة, في أثناء الدرس قام المدرس بسحب هاتفة والتظاهر بالتصوير.

الفتاة واجهت المعلم 
حيث ذهبت إحدى الفتيات التي تبلغ من العمر  الحادية عشرة لتقول له إنه وفقاً لقواعد المدرسة ، يُمنع التصوير في فناء المدرسة.
ووفقا لكلام المعلم ، حاولت الفتاة سحب الهاتف المحمول من يد المدرس  وكانت بالقرب منه بطريقة دافع فيها عن نفسه عن طريق أبعادها عنه.

لذلك لمس المعلم الفتاة مما جعلها تتظاهر بحصولها على وجع بعد لمسها على الكتب وبدأت بعدها بالبكاء.

وعندما وصلت إلى المنزل ، تم اكتشاف احمرار في الجزء العلوي من الظهر ، والذي صوره والدها.

“المدرس مستاء جدا”
كانت الفتاة تعاني من آلام الظهر أثناء المساء. وتوصلت  محكمة مقاطعة يتبوري الى  أن قصة الفتاة عن الضرب أتجاه الكتف كان ذات مصداقية ، خاصة فيما يتعلق بالصورة التي أظهرت أحمرار. كما شهد أشخاص آخرون بحصول نزاع في فناء المدرسة وأن الأجواء بين المدرس والبنت كانت مشحونة. حيث كان المدرس مستاء جدا.

وفقا لمحكمة المقاطعة الأبتدائية فأن المدرس سيحكم بالتعنيف مع دفع غرامة مالية . وذكرت أن المدرس كان غير مبالي لدفعه للفتاة. وبالتالي حكم عليه بجريمة الأذاء وبغرامة قدرها 10500 كرون سويدي .

اليوم حكمت محكمة الاستئناف ببراءة المعلم من التهم الموجه ضده.

حيث كتبت محكمة الاستئناف من بين الأمور  على ما ورد في الشهادة القانونية للمحكمة حيث ذكرت المحكمة أنه لا يمكن اأثبات أن الأحمرار كان نتيجة ضربة, كما أنه لا أحد من الشهود شهد بوجود ضرب في الحادثة .

لذلك تم إلغاء حكم محكمة المقاطعة ، ليتم تبرئة المعلم من التهم.

أعلان
أحجز هنا في الرابط التالي أحسن المحاميين من مكتب المحامي جهاد عميرات
أضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق