أخبار محلية

خالد شحادة رجع الى السويد للعلاج ثم سافر مرة أخرى للقتال عند تنظيم الدولة

عاد خالد شحادة ، البالغ من العمر  28 عاماً ، إلى السويد للعلاج المقدم من قبل الرعاية الصحية السويدية ثم قام بالسفر مرة أخرى بعد تضميد الجروح.

الآن ، يُشار إليه كواحد من أربعة إرهابيين من تنظيم الدولة الذي يشكل تهديد ضد دول أوربا وبالأخص السويد حيث يعتبر تهديدًا خاصًا للأهداف السويدية – إذا عاد مرة أخرى حسب المخابرات السويدية.

-ألمسؤول عن تقديم الرعاية الطبية علق قائلا أن الصحة لا تمنع على شخص معين ما مهما كانت الخلفية لأن ذلك يندرج تحت أطار أخلاقيات التعامل مع المرضى.

التقييم  تم أجرأءه على أساس خبرتهم القتالية الطويلة الأمد ،كما تم قياس ذالك بعد أن أعربوا عن رغبتهم في أداء عملهم في الخارج بل حتى كونهم  على اتصال مع الممثلين الذين خططوا لهذا النوع من العمل في الخارج.

والد خالد تحدث لصحيفة الأكسبرسن عن جرح أصاب أبنه في سنة 2015 في كتفه بسبب عملية قتالية كان مشارك فيها في سوريا وحصل على العلاج في السويد ليرجع بعدها في عام بنفس العام الى سوريا للقتال.

خالد شحادة من منطقةAngered في مدينة يتبوري

أعلان
أحجز هنا في الرابط التالي أحسن المحاميين من مكتب المحامي جهاد عميرات
أضغط هنا

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

إغلاق